كورياآ جنون
اهلا وسهلا بكم في منتدى كورياآ جنوون


منتدى يجمع محبي كوريا والكيبوب والدراما الكورية واتمنى جمع اكبر عدد من محبين كورياآ من انحاآء العاآلم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط


عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 17/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الأحد يونيو 07, 2015 7:58 am

[size=32]البارت الثاني عشر:

"اليس من الغريب ما يحدث لي ,فبرغم علمي بانني انجو من الصعاب ,الا انني اخرج من مشكله الي مصيبه الي كارثه,بعضها يبدو انه سوف يؤدي بحياتي ,والاخر يبدو وكانه سوف يترك اثارا لن يمحوها عبق السنين ,اعلم انه برغم ان كلامي يبدو مبالغا فيه بعض الشئ ,الا ان هذه هي الحقيقه التي لطالما تمنيت ان تكون سرابا,لا اب ,لا اخت ,لا ام ,لا عائله,فقط مخلوق وجد من الضياع,ليس ضائعا بل تائها لا يعرف اين يذهب ولمن يذهب,لكم اشتقت الا ان اشعر بدفئ الشتاء الذي اعشقه ,لا اعلم متي بدات ولا اين سانتهي,لكني فقط اعلم ان حياتي لن تخلو من الاعصارات التي تشبه التوسونامي التي ستغير مجري حياتي في كل مره تحل بها هذه الكارثه 180 درجه,ههههههه اليس من الغريب انني اظل احاول واحاول,اقاوم الترحال مع التيار لاصنع قوتي الخاصه ,التي اخضع بها اقل الاشياء التي تخصني,اعلم اني وحيده ,لكني لم اخلق لكي استسلم,فاذا كان الاستسلام شيئا يمكن ان يقودني,لكنت في عداد الاموات الان,واعلم ايضا انجو بسبب الرعايه الالهيه فالله لا ينسي احدا ابدا,اتمني ان اعود من هذه الفجوه الزمنيه ,اتمني ان استرجع الذكريات المنسيه ,اتمني ان انقذ ذكرياتي قبل ان تسقط علي حافه النسيان,اتمني ان لا تسقط,اتمني ان لا اصمت ,اتمني ان اعود بالزمن للخلف لاري ماذا حدث,هناك مقوله تقول احذر مما تتمني,والان ؟بدات في ان تنطبق علي هذه القاعده"

فلنعد الي القصه لنري الكوارث الحدثيه التي تنتظرنا في فجوه الزمن اللا متناهيه

""انا:هلا استاذ كامل ،وينك ما في اي احترام للمواعيد
كامل:اسف يا سيد ملاك ولكن السيد عبدالعزيز ما راح يقدر يقابلك.
انا:ايييييييييييييش ,وليش تركتني انتظره كل هالوقت ؟وكيف راح ياخذ الحقيبه؟
كامل:اسف سيد ملاك ولكن حصل ظرف طارء والسيد عبدالعزيز ما راح يقدر يجي الفندق
انا:ايش حصل خبرني؟
كامل:السيد عبدالعزيز تعرض لحادث سياره وهو الحين بالمستشفي ,
انا:لا حول ولا قوه الا بالله ,طيب يا استاذ كامل,وينه فيه السيد عبدالعزيز,في اي مستشفي
كامل:مستشفي.......,لكن انت ليش بتسال؟
انا:لاني بمر واسال عليه من الواجب ,بالغرم اني ما بعرفه الا اني لازم امر عليه واسلمه الامانه الي بيدي ,اسف سيد كامل ما كنت بعرف عساه الخير ان شاء الله ,هو الحين زين ولا ؟
كامل بحزن:اي الحين خرج من العنايه المركزه ,الحادث لم يكن قوي ,لان كان في سياره خلف سياره مستر عبدالعزيز,وقدرنا نتفاداهم شوي.
انا:وين البادي جاردز كيف يتركوه لحالو؟
كامل:البادي جاردز كانو بالعربيه الثانيه ,انما وقتها كانت زحمه المرور ,والعربيه رمت السياره تبعنا بالرصاص بعد الاصطدام .
انا :لا تحاتي ,ان شاء الله بيصير له كل الخير ,لا تقلق يا خوي الله معك,دحين بمر علمستشفي ولو فيني اكلمه الحين بكلمه ممكن؟
كامل:راح استاذن من الدكتور المعالج,وبشوف لو حالته تسمح او لا .
انا:مشكور اخ كامل ما قصرت.
كامل:بشوفك بعد شوي سلام عليكم
انا:وعليكم السلام
.
.
.
.
.
لا اعلم اشعر بالقلق,بالخوف والرهبه,لا استطيع انكار قلقي الشديد عندما وصلني خبر الحادث الذي تعرض له ,الرجل الذي رايته في المطار ,هذا الوجه البشوش الذي يذكرني بالطمانينه,فبرغم انني قد رايته لمده قصيره ثانيه او يمكن اقل منها ,الا انني شعرت بانني اعرفه من قبل ,ولكن لا اتذكر اين .
خرجت من الفندق واتصلت بماريا لتحضر الليموزين وتاتي لي لتساعدني لاني لا اعلم الطريق ,في البدايه كانت قلقه لانني اخبرتها انني اريد الذهاب الي المستشفي ولكن بعد ان اخبرتها انني ازور صديقا اطمانت قليلا,اخبرتها انني لا اريد احد ان يعلم انني فتاه ايا كان من هو ,ركبنا الليموزين وكانت دقات قلبي تتصارع وكانني كنت اجري لمده طويله بسرعه قسوي دون توقف.
كاد قلبي ان يتوقف عندما رن جوالي مره اخري ,اااااااااااااااااااااه يا الله اكره هذا الجهاز اكرهه بشده ,اكرهه عندما يرن ليعلن وجود كارثه محتمه ,او انفجار قنبله نوويه بعد ثواني من قفلي للمكالمه عندما تصلني الاخبار,اكاد ان اختنق من قله الوقت ,وقله حيلتي لانني لا استطيع ان اتصرف او اوقفها,فقط انتظر ان يرحمني الله برحمته الواسعه ,لانه ليس لدي شئ اخر اقوم به غير ذلك ,فالكارثه تكون دائما اكبر مني,اشعر كثيرا بالوحده والضعف ,الا انني اتظاهر بالقوه ,لانه لو لاحظ احد ضعفي لن يرحمني,سوف يلتهمني حيه ,وهذا الشئ الوحيد الاكيد,(ولكني دائما ارعي الله في معاملتي مع ايا كان ,فهناك مقوله تقول"ما اصابك ما كان ليخطأك,وما اخطأك ما كان ليصيبك)

دخلت المستشفي وسالت في الاستعلامات عن رقم غرفه استاذ عبدالعزيز,في البدايه لم يعرفو ولكنهم ادركو انني اسال عن مستر عبدالعزيز رجل الاعمال المشهور ,لانني اريتها صورته التي انتشرت في الصحف الامريكيه في غضون ساعات بعد الحادث,مما يدل ذلك علي اهميته ,كان من المفترض ان اطمان بعد ان وجدت رقم غرفته وعلمت اين هو,ولكنه مع الاسف ,كان احساسي معاكسا تماما للموقف,فقدت خفت كثيرا جدا,لا اعلم لماذا ,ولكني دائما اتنبا بهبوب عاصفه تكاد ان تخلع جذور اشجار امالي,ولكني دائما اتماسك واتماسك ,ولكن اخاف في مره من المرات المستحيل الهروب منها ان اقع ولا استطيع من ما انا مقدمه عليه ,(ربنا يستر)

توجهت الي الغرفه التي كان بها هذا الرجل الضخم البنيه ,بشوش الوجه,وجدت وجهه شاحبا بعض الشئ لم يكن نائما,كان يبدو انه متعب ومرهق جدا,تكلمت اخيرا بصوت الجل المصطنع المبحوح :حمدالله علي سلامتك مستر عبدالعزيز,اسف لاني سبب ازعاج,لكن من الواجب اني اسال علي حضرتك طال عمرك,عندي امانه تخصك وما كان بقدر اني اعطيها لحدا غيرك

كامل:اتفضل استاذ ملاك,اجلس طال عمره ينتظرك,الدكتور سمح بنصف ساعه فقط لا غير عشان راحته ,كان بيرفض لكن الاستاذ طلب انه يقابلك شخصيا .

انا:اطال الله عمره ن شاء الله ,انا ما بطول عليه بس بسلمه الامانه وبخرج .

ابو رعد(عبدالعزيز):اجلس يا ولدي,انا بدي اشكرك لانك حفظت الامانه ,هالحقيبه فيها اوراق كتير كتير مهمه ,واذا كانت ضاعت او وقعت في يد حدا ما كان راح يتركها .

انا:انا بعرف هالشي استاذ عبدالزيز,بدي اعتذر منك لاني اطلعت علاوراق الموجوده بالحقيبه ,ادرس اداره اعمال ,حاولت انسق الورق واراجعه لجل اساعدك شوي,لانه كان مبين انه كتير مهم ,بس انا بدي استسمحك لانه اول ورقه وقعت في ايدي حسيت فيها شي مريب,وده الي خلاني اطلع علي بقيه الورق,اسف مره ثانيه ,وهذه هي الحقيبه,تفضل طال عمرك

عبدالعزيز وهو يطلع علي الورق:انت الي عملت هيك ؟
انا:اي يا استاذ,اسف كتير ,بس انا والله ما راح خبر حدا بالمكتوب,انا بس بدي اقولك شاغله ما عجبتني في العقد حق الصفقه تبع الشحنه الي بتوصل اليوم,هالعقد لسه ما توقع اي بعرف انه ما يخصني لكن في بند في العقد مريب وغريب شوي وما بعتقد انه لمصلحتك ,اعتقد اه لمصلحه الطرف الاخر ,اللي ينص علي انك اذا ما سلمت الشحنه في وقتها وحضرت معاد توقيع العقد بتدفع شرط جزائي كبير ,فيه هناك شغله مو مطمناني بالمره انه الشحنه ما بيحق لك انك تستلمها الا هم الي يستلموها ويفرغوها بعد هيك بتتفقو,بعرف ان العرض فيه مكسب ثلاث اضعاف المكسب العادي لاقتصاد اي مجموعه شركات كامله ,الا انه يا استاذ عبدالعزيز مريب كتير,في شي ورا هالسالفه وحضرتك لازم تعرفو.,انه مو من الطبيعي ان الشرط الجزائي يكون عالي هيك الا وفيه سبب,وما بينفع ان شركه الاستيراد والتصدير تبع حضرتك تكون هي العامل الاساسي في العقد ويكون المستلم هو الطرف الاخر بدون اطلعات.

عبدالعزيز معجب في ملاك كتير:بسم الله ما شاء الله يا ولدي ,بارك الله فيك ,بس انا بدي اياك تعرف شي واحد,ان الورق هذا وصلني قبل السفر وكان متاخر كتير ,وما قدرت اراجعه ,كنت براجعه امبارح,لكن اتبلت الحقائب ,والحادث اخر توقيع العقد,وبعتقد انه راح تكون فيه مشكله كبيره بسبب الشرط الجزائي

ملاك:عم عبدالعزيز انا بدي اخبرك شي,
ابو رعد:ايش يا ولدي,؟
انا:انا تلقيت اتصال من حدا وكنت راح اصاب في طريق وصولي للمستشفي ,وكان المتصل بدو اعطيه الحقيبه والورق,اانا رفضت لو لا قدر الله ما كان معي البادي جارد كنت زماني ما قدرت اوصل الامانه ,لكني اعتقد انه في شخص واحد مستفاد من سرقه الحقيبه,وحادث السياره ,وهو الطرف الاخر,انا بعرف انك ما تحتاجني وانك تقدر تقوم بهل مهمه وحدك ,لكن حضرتك تعبان ولازم ترتاح,اذا ما بتمانع اساعدك بس يومين لاني مشغول حيل,وبعدها اول ما امسك طرف الخيط بتركه لك تتصرف.

ابو رعد:يا ولدي لا تتعبت حالك الشرطه بتحقق في الموضوع وراح يوصلو للفاعل

انا:بعرف لكني انا عندي شي في بالي اذا كان هالشي صح,بتنحل كل العقد حتي الشرط الجزائي ,ممكن تثق فيني,بعرف اني غريب ,لكن والله انا ما بعمل الا الي يمليه علي ضميري,

ابو رعد :بارك الله فيك يا ولدي ,موافق لكن عندك يومين فقط واذا ما قدرت لا تتعب حالك اخاف يصيبك شي,انت مثل ولدي وانا مشكور كتير علي شهامتك
انا:لا تقول هيك يا عم هذا واجبي (اطلع انادي علي كامل ونندخل الغرفه)
انا بحزم وقوه رجاليه بانوثه محتله:كامل,انا بدي اعرف معلومات كامله عن شركه الطرف الاخر في العقد باسرع وقت ممكن ,وكل شي عن صاحب الشركه وتصرفاته من اول الاسبوع لهالحين,لا تسال لانك بتعرف ليش بعدين ,بدي اياك تخبر الشرطه انها تكون مستعده ,بدي قاعه المؤتمؤات الي المفروض كان يوقع فيها العقد تكون مليئه بالكاميرات الموصله للشرطه ,بدي اياك تحدد موعد معهن حتي نماطل معهم في سالفه الشرط الجزائي لحين نعرف من الفاعل .

كامل باستغراب :لكن ليش كل هذا ؟
عبدالعزيز:بدون نقاش يا كامل ,نفذ المطلوب وخليك معه لا تتركه لحاله وشدد الحراسه علي جناحه بالفندق ,وخليك معه
كامل:ابشر طال عمرك ,تم
عبدالعزيز وهو يكلمني:هذا كامل ,ذراعي اليمين ,يعرف عني كل شي,صديق عمري,بيخاف علي مثل اخوه ,لا تخاف راح يساعدك في كل شي ,خليك معه وهو راح يساعدك كتير في دراستك والشغل ,واذا بتريد اي مساعده خبره وهو ما راح يتاخر .

انا :شكرا عم عبدالعزيز :راح اخرج الحين وبنتظر مكالمه من كامل بالاخبار,راح نتقابل بالفندق,بدي ياك تدير بالك عحالك ,ان شاء الله شده وتزول .

عبدالعزيز:بارك الله فيك يا ولدي .
وخرجت انا من المستشفي باتظار مكالمه كامل للمعلومات لاني بدي اساعد هذا الرجل الذي لا اعلم من اين خرج لي,وكان حلقه الاحداق وفجوه الزمن تزداد اتساعا ,كلما حاولت اغلاقها زادت اتساعا اكثر واكثر,لاجد نفسي تائهه في بحر الذكريات ,لا اعلم لماذا افعل ذلكووكيف ساقوم بكل هذا وانا فتاه ضعيفه ,ولكني لن اخذل هذا الرجل مهما كان ,اشعر بشئ غريب يجذبني اليه غير عاطفه الشهامه المكتسحه لخبايا قلبي وخواطري,انما هو شئ اكبر مما اعرف او ادرك .
.
.
.
.
.
.
.
(في مكان اخر في السعوديه وتحديدا في شركه عبدالعزيز(بو رعد

كان رعد جالسا في مكتب والده ,علي الكرسي الجلد المريح ,والمكتب المصنوع من ارقي انواع الخشب لدرجه انه يلمع ,تتجمع الاوراق والحسابات امامه,وكانه يري كلمات متقاطعه امام اعينه من شده التركيز والعمل المجهد ,فلم يغمض له جفن منذ سفر ابيه ,لكنه يشعر بالضيق الغريب الذي يكتسح قلبه المتارجح كالريشه علي مياه بحر تحركه الرياح,لا يشعر بالضيق بسبب عمله واجبار والده له بان يعمل ويتحمل مسؤليه لشركه ,بل شعور غريب بانقباض قلبا يرفض الانبساط ليريح قلبا يتالم من الخوف والقلق ,يرتدي بدله سوداء ,واول ثلاث ازرار من قميصه مفتوحه لتبين صدره العريض وعضلاته ,شعره الناعم يجمل وجهه الخشن الرجولي الوسيم,وتبرق بلمعان ازرار الالماس التي تزيده فخامه علي فخامته ,كان يشعر بالصداع القاتل الذي لطالما شعر به عندما يفرط في العمل او يكون قلقا ,وكان جالسا واضعا يديه راسه بين يديه,وفجااااااااااااااااااااااااااه

هذا الجهاز المزعج مره اخري,,,,,,,,,,,,,,,اكاد ان اجزم ان هذا الجهاز مصنوع فقط كانذار للحريق,واخذ يرن بصوته المزعج اتل1ي يعكر صفوه المكان ,ويزيد رعد صداعا علي صداعه ,يتناوله بين يديه ,ويسمع صوت شهقات اخته تبكي بصوت مرتفع 000000
رعد:نووووووووف حبيبتي ,خير ايش فيك,والدتي بخير,حصل شي؟
نوف وهي مو قادره تتكلم من الصياح :ايهئ ايهئ ابوي يا رعد ابوي ايهئ ايهئ ح ح ا ا اا د د ث ,وما قدرت تكمل ظلت تبكيي,وقالتله يفتح التي في

فتح رعد التي في البلازما الموجود بعرض الحئط امام مكتب رعد الخشبي,وراي ابشع منظر يمكن ان يراه واسوء خبر يمكن ان يسمعه .
"الملياردير السعودي عبدالعزيز الفهد تعرض لحادث سياره وطلق ناري ,وكاد ان يقتل ولا زالت المباحث تحقق في احداث الحادث الغامضه "
ذهل رعد,
نعم ذهل بل صعق وكانه صعقه الرعد في اذنه فافقده القدلره علي الاحساس باي شئ,وكان جميع حواسه ليس لها فائده بالمره .

اقفل في وجه نوف ,واتصل علي جوال والده فرد عليه كامل السيكرتير

رعد بعصبيه فوق العاده :كااااااااااااااااامل وين ابوي ؟ايش حصل له ؟خبرني الله يرحم والدين .
كامل :لا تقلق يا استاذ رعد ,طال عمره بخير,الحادث ما كان خطير بالشكل المتوقع ,انقذوه الحراس الشخصيين ,ولم يتعرض للكثير من الاصابات ,انه بخير حتي انه خرج من العنايه المركزه.
رعد:بدي اكلمه يا كامل بدي اطمان عليه الله يخليك
كامل:حاضر طال عمرك لكن لا تطول عليه تري الدكتور طالب يرتاح من العمل كام يوم .
رعد:بطمان عليه بس لا اكثر.
كامل وهو يعطي الجوال لابو رعد :حي الله ولدي ,كيفك يا رعد اشتقتلك يا ولدي .
رعد بحزن شديد:بخير يوبا وانت شلونك ,لا تقلق راح اجي لندن وبكون جمبك.
ابو رعد:يا ولدي الله يخليك انا بخير والله والحمدلله ,والشرطه بتحقق في الحادث ونحنا كمان ,كله من عندالله الحمدلله نجاني .وانا بخير دحين,انا بدي اياك تدير بالك علي الشركه والوالده واخونك ,هم امانه في رقبتك لحين مرجع .
رعد :ترجع سالم يا ابوي ,لا تقلق في عيوني والله ,لا تحاتي ,اسف يا ابوي لو كنت ضايقتك مني والله ما كنت بقصد.
ابو رعد :لا تقول هيك يا قلب ابوك الله يحفظك من كل شر , انا يومين وبرد دير بالك علي نويفه حبيبه ابوها والله تراها مسويه مناحه بالبيت بعرف بنتي زين هههههههههه,دير بالك عليها وخبرها اني بخير وبرجع كمان يومين لا اكثر.
رعد:حاضر يوبا راح اعمل كل الي بتريده ,دير بالك عحالك يابوي واذا احتجت اي شي اتصل فيني واانا اكون عندك .
ابو رعد : لا تقلق يا ولدي كامل معي ما قصر , راح اسكر الحين في رعايه الله يا ولدي.
رعد:لا اله الا الله
ابو رعد :محمد رسول الله .


"سكر رعد مع والده واحس بشويه راحه تكتسح عقله لتشعره بدفئ وحنان ابوه , قرر انه راح يسوي كل شي طلبه منه ابوه وما راح يخذهل ابدا لانه يعتمد عليه , برغم الصداع القاتل الي كان بيعاني منه لدرجه ان اعصابه وعروقه مشدوده حيل,الا انه خرج ليطمان والدته واخوانه علي ابوه .
.
,
.
.
.
.
.
.
.
دخل رعد القصر وشاف نوف في حضن امها تبكي ودموعها مثل المطر علي وجهها ,وشكلها يقطع القلب,قرب من امه واخذها منها وضمها عشان يحسسها بالامان,
رعد بحنان :خلاص نوفتي والله توني مسكر معاه وخبرني انه بخير والله وبيرجع كمان يومين ,لا تخافي
نوف وهي تشهق: لا ل ل لا ا انا بدي بدي اروح اروحله رعد الله يخليك بدي اروحله
رعد:والله هو خبرني ما تخلي حدا يجي لانه بيرجع والله ما في الا العافيه ,وبالليل بعد ما ارجع من الدوام بخليكي تكلميه ,بيكفي دموع يا نويفه
نوف وتضربه علي صدره خفيف :اسمي نوف مو اصغر عيالك انا يا رعووووودي
رعد وهو يضمها :هههههههههه والله انتي مو هينه ,توك تبكي والحين تطقيني ,ورعودي بعد ,بدك تنطقي اليوم مو هيك يا نوف
نوف وهي ترجع تبكي :رعد انا خايفه , والله ما لي حدا غير ابوي وديني عنده ,
رعد وهو حز في قلبه علي حال اخته الرقيقه:خلاص يا روح اخوك لا تقطعي قلبي بهالكلام,والله هو بخير ,لا تخافي كلنا معك وهو راح يرجع لا تخافي .وعد اذا ما رجع ابوي بعد يومين بسفرك له وانا ولد ابوي.
نوف بفرح:عن جد رعد.
رعد بفرحه علي ضحكتها :اي عن جد يا روح رعد .
نوف تضمه وتبوسه علي خده :الله لا يحرمني منك يارب,
وطلعت علي غرفتها وهي حابسه دموعها عشان ما تدايق رعد اكثر من هيك .
دخلت وحضنت مخدتها ولقت نفسها فجأه ماسكه الجوال,وبتدق علي شخص احسسها مره بالامان الذي تحتاجه اكثر من اي شئ الان .
(اما رعد فهو طمن والدته وااخوانه سعود وناصر الي كانو ميتين من القلق,ورجع الشركه عشان يخلص الشغل الي فاضل ,,,,,,,,,,,,,مسكين والصداع حده عمال بيزيد وما في حدا حاسس فيه مسكييييييييين يا رعوووووووودي )
.
.
.
.
.
.
.
.
......
في مكان اخر وبالتحديد في شركه ابو فيصل
وصل ابو فيصل الخبر ,واتدايق حيل علي صديق دربه الي طالما كان موجود جمبه ومعه,لكنه ما قدر يسافر لان احوال الشركه تحتاج متابعه , وهم في طريقهم لمعرفه مختلس اموال الشركه وراح يعرفوه قريب.
.
.
.
في مكتب فيصل
"كان يفكر في الفتاه التي اخذت قلبه منذ اول نظره ,كادت الغيره ان تقتل قلبه الحنون لمجرد التفكير في ان غيره يمكن ان يراها او يلمسها ,تذكر عندما ارتمت في حضنه,يكاد يلتمس ملمس يديها الناعمتين علي رقبته ,وحضنها الدافئ ,احتياجها للامان ,رقتها ,نعومتها ,انوثتها البريئه ,يشعر بالعصبيه التي يمكن ان تؤدي لفقد الارواح عندما يتذكر دموعها وخوفها بسبب هذا الشخص الذي حاول ان يختطفها , قرر ان يحميها حتي من نفسه , فبرغم دموعها التي تزيدها جمالا علي جمالها ,الا انه عندما يراها تبكي يشعر بان هذه الدموع , دماء ناتجه من اعتصار قلبه امامه .
قطع تفكيره صوت الجوال المزعج الذي لاول مره , يرن لسبب ليس بهذا السوء,وكارثه نجي منها من وقع فيها ,,,,,,,,,ووغريب اليس كذلك,؟لكني اؤمن دائما ان من يراعي الله في افعاله , يراعيه الله في كل شئ .



رد بدون ان يناظر الرقم
فيصل :هلا
نوف وهي تبكي :ف ي ي ص ل ايهئ ايهئ
فيصل الي قلبه وقع في بطنه من الخوف وعرف صوتها المرتجف:نوف ؟؟؟؟؟؟؟؟ ايش فيك نوف , ليش تبكين , انتي بخير ايش صار.؟
نوف بصياح وهي تسمع صوته الحنون:ايهئ ايهئ ابوي يا فيصل صارله حادث وانا كتير خايفه , والله خايفه حيل , ايهئ ايهئ , انا ما لي حدا غيره, هو سندي وكل شي لي ,نفسي اضمه ايهئ ايهئ
فيصل وقلبه ينعصر بسبب دموع نوف"نوف خلاص اهدي انا عرفت من ابوي انه بخير , ان شاء الله راح يرد سالم غانم لا تخافي , ارجوكي لا تبكي والله دموعك ما تهون علي يالغلا .
نوف :بعرف رعد خبرني هالشي ,بس انا بحس اني خايفه والله بتعرف يعني ايش خايفه , اسفه يا فيصل بعرف اني عطلتك بس ,انا لقيت نفسي بدق عليك من غير شعور ,

فيصل الي خلاص ذاب علي بحه صوتها من البكي كان وده يضمها ويحسسها بالامان ,بده يقولها لا تخافي انا جمبك ما راح اتركك ,لا تخافي انا سندك بس ما يقدر:ليش تقولي هالكلام,اذا بدك ازعل كرريها , انا خبرتك اذا بتريدي اي شي دقي علي , لا تخافي يا نوف انا معك , ان شاء الله راح يرجع بخير يا نوف لا تقلقي .
نوف وهي هدت شوي من كلامه وبصوت خافت يكاد يسمع من البكي وبدلع عفوي :فيصل.
فيصل الي خلاص خق وذاب منها (هالبنت بدها تموتني قبل ما اعيش يا ويلللييييييي ):لبيييييه
نوف بحزن وخجل:انا محتاجتك حييييل .
فيصل بيتكلم من قلبه وما قدر يستحمل حزنها:وانا كلي ملكك يا نوف والله لو بتريدي القمر بجبهولك بس لا تبكي بترجاكي
نوف بصدق:الله لا يخليني منك
فيصل خلاص ذاااااااب : فديتكك يا بعد عمر فيصل انتي
نوف :احم احم انا بسكر لان الوالده تبيني .
فيصل يضحك من قلب علي خجلها :ههههههههههههه تصريفه مو هيك,لكن مردوده , ديري بالك عحالك واذا بتريدي اي شي لا تترددي في الاتصال.
نوف:مشكور فيصل ,لا اله الا الله .
فيصل :محمد رسول الله .

"سكر فيصل مع نوف وقلبه يدق بقوه لدرجه انه حس ان كل الموجودين في الشركه بيسمعو دقاته , وقال في نفسه احبهااااااااا والله احبها , حبيتها من اول مره شفتها فيها , حسيت انها ملكي , انا لازم بكلم والدي يخطبها لي اول ما ابو رعد يرجع ,,,,,فرح جدا علي تفكيره وكمل عمله وهو مبسوط حيل"


"حست نوف بالامان في صوته وفي كل حرف ينطقه,احست بالدم يجري في كل خليه بجسمها لدرجه كل وجها صار احمر من الخجل , توقفت عن البكا وصلت ركعتين شكر لله , ودعته يشفي ابوها ونامت بعد هيك والسمه مرسومه علي شفيفها"
.
؟
.
."
.
؟.
.
.
.
..
في قصر ابو فيصل
الاء :ماما بدي اروح المجمع التسوق بليييييييز مامي بدي اغير جو بس ساعه
ام فيصل:بتروحي لوحدك؟
الاء:باخذ كريمه الخادمه معي توريني المكان لاني ما بعرف ومعي السواق .
ام فيصل :خلاص يا الاء لكن لا تتاخري
الاء وهي تحب راس امها :من عيوني يا احلي ام فيصل في الدنيا كلها

وجرت الاء علي غرفتها مبسوطه حيل انها راح تخرج ما بتعرف ايش بينتظرها المسكينه ,
لبست بنطلون جينز ازرق سكيني ماسك علي الجسم , مبين شكل جسمها , تيشيرت علاقي بدون اكمام لونه بينكي ,حطت ماسكارا وجلوس بينكي وملمع وحطت كحل اسود داخلي يبين لون عيونها , تعطرت بعطر من شانيل ,لبست صندل بينكي ولبست عبايتها وشيلتها وخرجت مع كريمه والسواق في السياره الهامر البيضا الخاصه فيها (هديه من ابوها لعيد ميلادها )
نزلت من السياره وعجبها مره مجمع الراشد بكل المحلات والمطاعم الموجوده ,دخلت محل ميك اب وكان معها كريمه , اشترت روج احمر صارخ ,وكانت بتجربه (هي ما متعوده تغطي وجهها تتحجب فقط لانها كانت عايشه بامريكا معظم حياتها )
كانت بتسال كريمه :ايش رايك بهالون حلو علي مو هيك ؟
رد البائع :حلو؟؟؟؟؟الا يجنن يا ويل حالي والله ما شفت مثل هالشفايف في حياتي ولا الغمازات يدوخوووووووو
الاء خافت منه :انت احترم حالك احسن ما يصيرلك خير انت ما بتعرف منو انا ؟
البائع:لا بدي اعرف يا حلو,لكن بقولك ايا كان من هو الي يشوف هالشفايف وما بده يكلهن اكيد بيصير اعميييييييييييييييييييييي ,
الاء :انا بنت محمد .............صاحب شركات ............. ,واذا ما بتسكت الحين راح تشوف شي ما يسرك.
البائع خاف من اسم عيلتها لانه معروفه علي مستوي العالم وفضل انه يمشي بسكوت .
اما الاء دفعت حق الميك اب وخرجت والروج علي شفيفها .دورت علي كريمه ما لقتها ,اترعبت وهي ما تعرف المكان ,وحيده وما تعرف ايش تسوي,قررت تتصل علي فيصل ,دورت ما لقت جوالها , نسته في القصر , يا ويل حالييييييييييييييييييييي.
نزلت دموعها بخوف وهي ما تعرف شي اخذت تجري وتدور ما لقت حدا .جرت من الخوف صدمت في حدا ووقعت , نزل الولد لها وهو يقولها
الولد : يازين هالعيون يالي قلبي علي هالشفايف تاخذ العقل (ويمد ايده عشان يقومها وهي تبعد عنها وتقوم ,واول ما تقوم وترجع للخلف اما يمسك ايدها تصدم في صدر حدا وقبل ما تقع هالمره يمسكه , (تكاد ان تبدو طفله امام صدره العرض ,فهو يطوقها بين يديه ,وهي خائفه جدا,لكن هذه المره احست انها ليست خائفه , كان وجهها مختبئ في صدره وعينيها علي الارض لم ترفع وجهها , وعندما شعرت بهذا الاحساس الغريب رفعت عينيها .وانصدمت مما رات.
.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط


عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 17/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الأحد يونيو 07, 2015 8:02 am

[size=32]البارت الثالث عشر

"اليس من الغريب كم اشعر بالامان بين يديك , يالله اكاد ان اجزم انني بين يديه فقط يمكن ان اتنفس,اخاف من كل شئ حولي,اعشق ضعفي لانه قوتي , اعشق خوفي لانه يراها من جاذبياتي ,اعشق عقلي لانه يفكر به ,هو فقط ,الرجل الغامض"

عند مازن :
كان متجها الي قصره ,فرن جواله مره اخري(ههههههههههههههههه اعتقد الجوال هذا من اهم شخصيات القصه الخفيه هههههههههه بل اني اعتقد انه اهم من الشخصيات نفسها احيانا هههههههههههههههههههههههههههههههههه)
سهر:هلا مزوووووووني
مازن:ايش مزوني ,شايفني اصغر عيالك ؟اسم مازن , ههههههههههههه بعرف ان هالدلع وراه شي ايش بدك يالغلا .
سهر:فدييييييييييتك يالمااااااااااااااح,اللاب توب حقي انكسر اليوم بدي اياك تشري لي واحد جديد بليييييييييييييييز
مازن:ما طلبتي شي يا قلبووووو راح امر علي مجمع الراشد اشتري كل اللي تبيه ,بتحتاجي اي شي ثاني؟
سهر:الله لا يحرمني منك يا اغلي الناس علي قلبي
"سهر:ابنه عم رعد,جميله ورقيقه مره , لون شعرها بني , عيونها لونها عسلي فاتح, جسمها مليان شوي,تعشق شي اسمه مازم , اخوها هو كل شي , بعد ما ابوها وامها ماتو في حادث سياره ومن يومها اصبح مازن الاب والاخ والصديق وكل شي لها (وبتعرفو شخصيتها مع احداث القصه ).

سكر مازن مع سهر واتجه لمجمع الراشد نزل من سيارته الهامر السودا , بجسمه العريض كان لابس بنطلون جينزل اسود,تيشيرت ابيض , جاكيت جلد اسود ,مع جسمع العريض والمعضل كان شكله روعه , نزل وراح مشان يشتري االلاب توب لكن انصدم من الي شافه .

كان فيه بنت بتبكي وولد ماسكها وتشبه لالاء حبيبته ,قرر يروح يشوف ايش السالفه قرب منهم وهم مو مركزين معاه من البدايه , واتفاجا بانها رجعت بدها تجري وعيونها مقفولين من الدموع ومو شايفه قدامها , صدمت في صدري , احسست بالدم يجري في كل خليه في جسدي من لمستها ,برغم انها كانت تناظر في الارض فلم استطع رؤيه وجهها الا انني شعرت من لمستها بانها هي ,كانت ستقع ,ولكن سرعان ما مسكتها حتي لا تقع , انتظرت ان تهرب , ولكنها استقرت بين يدي وراسها يصل الي كتفي تكاد ان تكون طفله , ايقظني صوت الشباب .
الشاب 1 :هييييييييييي يا اخ انت ايش عم تعمل , شفناها قبلك
شاب 2:اذا ما بتتركها والله ما بيصير لك خير.
نظر لهم مازن نظره جعلت كل واحد يعرف مقدار غضبه,فقد كانت عيناه تستشيط غضبا واحمرارا ,
وقال واحد احمق منهم واخذ يقترب ليمسك يدها,
شاب:اتركنا ناخذ حلاوتنا ,وبعدين خذها انت تراها حلوه بشكل يطير العقل ,اذا اخذها كل واحد فينا ليله ما بتخلص ,لكن ما بنتركك تاخذ الحلا كله , عنك وعن الطمع
الشاب كان بده يكمل بس مازن من عصبيته ,بعد الاء عنه واخذ يضرب في الشاب الي ان فقد الوعي والتمت الناس حولهم , حاولو جاهدين فك مازن من ضرب هذا الشاب الا ان مازن لم يكن ليستمع اليهم , فهذه حبيبته التي لا يستطيع ان يتخيل اناحدا يراها غيره,وهذا الشاب يحاول ان .................,كلما يتذكر كلامه كلما يزيد في ضربه الي ان اقتربت الاء منه وامسكت بيديه وقالت:الله يخليك خرجني من هنا , انا خايفه حيل .
مازن ما شاف وجهها لانها كانت بتناظر الارض , لكنه اعطي الشاب بوكس اخير وقال:اقسم بالله اذا شوفتك بتتكلم كذا مره ثانيه والله لاخليك تتمني الموت قبل ما تعرف ايش راح اعمل فيك .
خرج مع الاء وركبها سيارته وابتعدو قليلا عن المكان حتي توجهو الي شاطئ البحر,
نزل مازن واخبرها بان تنزل , نزلت وعينيها لم تتوقف عن البكاء , وجسمها يرتجف من الخوف (الاء رقيقه حيل مثل النسمه ,اي شي يهزها ما ينفع يتعامل معها الا بالرقه والا ستنكسر)

مازن بغضب :انتي شلون تروحي المجمع لوحدك ؟ما في معك حرس ما في معك حدا ؟كيف تخرجي وحدك؟
الاء واخيرا ترفع وجهها له وببراءه تقول :انا كنت مع كريمه الخادمه والسواق تبعي
مازن والي انصدم من الي شافه :انتي كيف تخرجي هيك ؟

"مازن في نفسه :يا ويل حالي ايش هاللون ,ما بعتقد ان شفيفها محتاجه ,هالبنت بدها تذبحني )لا لا انا خلاص اعلنت استسلامي ,ولكن لحظه هم شافوها هيك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وعصب بدرجه انه ما شف قدامه وزادت الاء بكلمها الطين بلل"

الاء:,كنت بشتري ميك اب لي وكانت معي ,البائع قال والله ما شفت مثل هالشفايف في حياتي ولا الغمازات يدوخوووووووو,اما خبرتو انت بتعرف منو انا قالي بدي اعرف يا حلو لكن بقولك ايا كان من هو الي يشوف هالشفايف وما بده يكلهن اكيد بيصير اعميييييييييييييييييييييي ,
تركته بسرعه ومشيت لاني خفت ,تهت وانا ما اعرف اي شي هنا توني راجعه من امريكا , اصطدمت بواحد وقعت ,وكان بيمسك ايدي ظل يغازلني ,رجعت بجري اضطدمت فيك (واخذت تبكي وتشهق بصوت عالي )

مازن وهو النار الغيره ذبحتو , وغرق المكان في دماء قلبه ,قرب منها وكان بيعطيها كـــــــــــــــــــــــــــــــــف


الاء:ظلت تناظر يده المعلقه في الهواء وعلي وشك ضربها وبهمس يكاد يسمع :ايهئ ايهئ راح تضربني, بس انا ما عملت شي هو الي قال , خايفه , انا خايفه ,ليه ما في امان حتي انت يالي ما بعرف انت منو حتي ..........ما بعرف انا ليش بحس بالامان معك غيرهم , والله طول حياتي ما حدا مس مني شعره ,معك فيه شي غريب , بس الحين بدك تضربني ,انا تهت والله كنت خايفه اكون لوحدي , هو اللي مسك يدي , والله

مازن قلبه تقطع علي حبيبته وقرب منها وقال:بتعرفي ليش كنت بعطيكي هالكف؟
الاء ببراءه :لا ليش انا ما عملت شي والله
مازن وهو يعض طرف شفيفه وبصوت خافت :كل هالكلام الي قالوه وما بدك اغار, اغار حتي من الهوا الي تتنفسيه ,ما بدي حدا يشوفك , يا الاء .ونظر الي شفيفها بالروج الاحمر الصارخ وقال بصوت هامس في اذنها , ارجوكي امسحي الموجود علي شفيفك وانتي تعرفي ليش.
الاء مررت اصبعها علي شفيفها وشافت لون احمر عرفت انه الروج اللي ما مسحته حست بالاحرااااااااااج,مسحته كله ووجهها صار يتوهج من الاحمرار ,

الاء ببراءه والدموع تنزل :اهو والله مسحتو , اسفه ما بكررها ثاني ,ايهئ ايهئ , والله كنت راح اتوه , انا خايفه
مازن (ارحمينيييييييييييييييي ارجوكي ارحمي حالي ما بقدر والله ما بقدر) قرب خشمه من خشمها ومسح دموعها باطراف اصابعه,هو يقول هوووووووووش لا تبكي يا قلب مازن خلاص والله بموت .
الاء بدون شعور:بسم الله عليك من الموت
مازن ذااااب :تخافي علي يا الاء؟
الاء بحرج ما تعرف ايش راح تقول :هاااااااه,وخرج االكلام من قلبها ,بعرف انه غلط والله ما بيكون قصدي ,بس بحس معك بشي ما بعرف اترجمه بالكلام , بس كل الي اقدر اقوله حنان واطمنان ,مع انك كنت انت الي تطق الشاب ,بس خفت علي يدك منه ,خفت توجعك ويكون بسببي.
مازن خلاص راح فيها قرب منها وقالها :ابوس يدك ارحمي حالي تراني خلاص ضعت
الاء:ما فهمت شي في البدايه
واول ما كانت بتتكلم :مازن قرب منها وعض شفتها السفليه براحه وباسها الي ان اعلن استسلامه , هي ما قدرت تقاوم ولا قدرت تقوله يبعد شي جواها جعلها تتمسك فيه اكتر , يمكن خوف ويمكن حب , لكن هذا اكيد احساس هي ما جربتو قبل كده.

فاق مازن علي صوت جواله وكان المتصل سهر,الاء ما قدرت تتحرك من مكانها تحس انها بتحلم , بتطير في الجو ما بتقدر تنزل , كل شي اختفي بين ايديه , احبببببببببببببببببببببه ,واخذت تكررها في نفسها لين وجهها صار احمر مثل الدم

مازن ما قدر يرد لانه توه في هالحلم الجميل مع الملاك الي بين ايديه,لكن افاقه من مخيلاته,دمعه نزلت علي خد الاء وتلتها دموع كثير,خاف مازن عليها وقرب منها وقال


مازن :الاء ايش فيك انا اسف والله اسف وجه بيبعدها عن حضنه
الاء تمسكت في التيشيرت بايديها الصغيريتين ودفنت وجهها في صدره وهي تبكي وتقول
الاء :لا تخليني ,اخاف تتركني , اخاف تبعد
مازن وهو مو قادر يستحمل وخاف يتهور وقرر شي وما راح يتراجع فيه ابدا :الاء صدقيني ما راح اتركك دحين بوصلك البيت وانتظري مفاجاه بكره ان شاء الله
الاء:صحيح مازن ما بتخليني لحالي؟
مازن :صحيح يا روح مازن .
الاء:اسفه اني سببت لك تعب كتير
مازن :يجعلني افدااااااااااااااااكي يا بعد عمري
الاء بدلع:مااااازن هووووووس اخجل
مازن وقرب وقالها :ارحميني يا الاء تراني انسان ما بستحمل والله بتهور ,يلا نرجع الحين
ركبت الاء ومازن السياره وما قدرت تتكلم من الحرج ,وهو خلاص قرر انها راح تكون له وما في حدا راح ياخذها منه
,
,
,
,
,
عادت الاء الي المنزل وقلبها يخفق باسم حبيبها الذي خرج لها من العدم,تكاد ان لا تصدق انها يمكن ان تكون سعيده بهذه الطريقه "ااااااااااااااااه يا ملاك وينك فيه ؟اتمني تكوني معي الحين لجل اخبرك كل شي,بحس اني قلبي ينبض باسمه يالله فديييييييته ,اتمني تكوني بخير يا حبيبتي ,يا تري ايش بيمنعك تتصلي فيني ؟كتير قلقانه ,سترك يارب"
ثم حضنت مخدتها وغطت في نوم عميق هادئ ,بعد ان انزلها مازن في المجمع واتصلت بفيصل حتي ياتي لياخذها ,وضهبت الي المنزل وقد كانت والدتها غاضبه جدا من الخادمه لانها تركتها لوحدها,كادت ان تطردها ,ولكن الاء ترجتها ان تبقيها , قبرغم كل المخاوف التي اجتاحتها اليوم ,الا انها نامت هادئه كالاطفال(((((((ههههههههههه بالفعل فهي لا تزال طفله في عقل مازن))))))))

.
.
.
.
.
.
.
احم احم نعود الي فهنا بدات اناااااااااااااااا مغامره جديده

"اااااااااااااااااااااااااااااااااااه ياله من نهار رائع ,اليوم اما ان اكون او لا اكون , لن اسمح بهذا المتسلط بان يؤذي هذا الرجل الطيب ,لن اخذله ,والا ما اكون ابنه ابي "

رن الجهاز اللعين مره اخري
انا:هلا كامل
كامل:هلاا استاذ,كيفك
انا:تمام الحمدلله
انا:جبت لي كل المعلومات ؟
كامل :اي كل شي بتحتاجه جهزته
انا:انزيين ,وين راح نتقابل؟
كامل:ايش رايك بنتقابل في القاعه المؤتمرات قبل الاجتماع وبنراجع كل شي .
انا:موافق انا خمس دقائق وبكون هناك
كامل:مع السلامه
انا :سلام
.
.
.
توجهت خارج الفندق الضخم وكانت الليموزين كالعاده تنتظرني في الخارج , اكاد ان اجزم انني في حلم اريد ان استيقظ منه لاعود الي حقيقتي ,كل هذه الحياه الرفيهة ,لا اشعر بكل هذا الاطراء لكي اعيشها , فانا اتماشا واتكيف مع كل الاحوال فقد اعتمدت حياتي علي التنقل والترحال والعمل , اذا شئت ام ابيت
"وصلنا الي المكان المطلوب ,نزلت بكل فخر وثقه وانا ارتجف من الداخل ,مهما كان فكل هذا جديد علي ,دخلت الي قاعه المؤتمؤات وانا ارتدي بدله سوداء جعلتني ابدو اكثر وسامه ههههههههههههههه,كانت واسعه بشكل رائع ومزينه , بطاوله كبيره جدا في المنتصف ,محاطه بالكثير من الكراسي الجلديه.
جلست علي احدها ثم اتصلت علي كامل واخبرته انني وصلت وجلس ,ثم اخرج الورق والمعلومات المطلوبه لدي الصفقه ,عرفت ان هذه هي الدفعه الثانيه من الشحنه المطلوب تصديرها,الطرف الاخر عربي لكن شركاته اجنبيه , ولكن لحظههههههههههههههه
هناك شئ مااااااااااااااااااااا
وفجاه انصدمت مما رايت
.
.
.
.
.
.
.
.
كانت هناك اوراق ومعلومات تقول ان الطرف الاخر علي وشك الافلاس ,بسبب اختلاسات وسرقات حصلت في الشركه من قبل شركائه ,والاغرب ان استاذ عبدالعزيز كان حريص علي اتمام هذه الصفقه لانه من احد اهم المستوردين في اوروبا بشركاته ,لكنني الان علمت اللغز,المبلغ المطلوب من الطرف الاخر هو نفس مبلغ الشرط الجزائي.
وهنا بدات المغامره الجديده
""""""""" تعالو نبتدي الاجتماع ونشوف ايش راح يحصل """""""""
بدا الاجتماع بحضور الاستاذ عبدالعزيز وكامل واانا واثنين من المحاسبين وواحد من المسؤلين عن الصفقه .
اما الطرف الاخر فقد كان يرتدي بدله فضيه يبدو عليه كبر السن,ذات شعر ابيض ,عينان رماديتان مخيفتان , وخاتم لونه احمر وعليه جمجمه سوداء تلمع بشده في اصبعه الصغير في يده اليسري
بدا في الكلام ولكنه لم يتكلم بالانجليزيه .

"الطرف الاخر :اهلا مستر عبدالعزيز,اتمني تكون بخير ,عن جد اتضايقت كتير اما وصلني الخبر .
انا بهدوء :بالله ,ما بعتقد ان من حق القتيل القتل والمشي في الجنازه ,
الطرف الاخر بهدوء مصطنع :ومنو انت مشان تتكلم معي ؟وايش عم تعمل هون ؟
انا بثقه:المدير المسؤل عن مجموعه شركات مستر رعد ومساعد مستر رعد الخاص ,بوفر عليك السؤال ,كامل هو ذراعه اليمين بعرف هالشي ,انا المدير التنفيذي ,يعني ما بيفوتني شي ابدا واتمني تفهم هالشي .
الطرف الاخر :اهدي اعصابك يا طويل العمر ,توك صغير ما بدنا يجيلك سكر .
انا:ه ه ه ه ه عم تمزح معي مو هيك .؟
انا راح اوريك كيف الناس بيمزحو لكن انتظر .
انا وبكل ثقه وانا خائفه حتي النخاع اشرت بيدي للمحاسب الاول يعطيني الورق:اسمك.........
عمر 45
صاحب شركات ........
علي وشك الافلاس بسبب وجود اختلاسات موجوده في الشركه من قبل شركاءك في المشروع الجديد,تم تحذيرك من قبل امضاء العقد باسبوعين , طلبت تغيير العقد ورفعت سعر الشرط الجزاءي ,وعشان ما تثير الشكوك,قمت بتغيرر بعض من بنود العقد .
الطرف الاخر وهو يحاول يقاطعني وصوته باين فيه التوتر:هي انت كيففففف عررر.
انا اقاطعه بصرامه وبصوت مراهق مبحوح: اانا اما اتكلم ما احب حدا يقاطعني ثواني انتظر ويجي عليك الدور في المزح يا ستاذ

شاورت بايدي للمحاسب الثاني واخذت منه الورق:الشركه اتااسست في سنه .......
مسؤلين عن ادارتها بشراكه 5 اشخاص هم
..............
حضرتك حاولت تلعب عليهم وتاخذ من حقهم , اختلسو اموال الشركه لجل استرداد اموالهم ,وكانت وقتها الشركه دخله بمشروع جديد , هالمشروع بسبب التفرق والتشتت الموجود ونقص المال ,وعدم كفاءه العاملين فشل , وكانت الخساره بقيمه .............
اخذت قرد من البنك بضمان ممتلكاتك ....
شركاءك خدعوك واخذو الاموال وتركو الشركه , غيرت عقد الصفقه الوحيده الباقيه , لان الناس بتعرف انكم من احد اكبر وافضل المستوردين في اوروبا , غيرت العقد,كان في شخص بدو يراقبني من الفندق, عرفت اني معي الحقيبه لانك كنت بتريد تغيرر العقود بدون علم مستر عبدالعزيز,استنتجت انك اكيد راح تتصل فيني ,وفعلا اتصلت , ومن الغريب انك فكرتني راح ابيع القضيه بالمال الي انت حتي ما تملكه ,

الكل كان مذهول بكلامي الا اني كملت وشاورت علي المسؤل عن الصفقه : اخذت الورق:انا ما بعرف شلون انتي غبي هكذا محاوله قتل في وقت امضاء العقد ,اللي حضرتك غيرته وكتبت انه اذا تخلف عن تسليم الشحنه الثانيه بيدفع الشرط الجزائي ,قمت بتعطيل الشحنه ,وكان بدك تموت مستر عبدالعزيز عشان الفلوس .

واخيرا احب اقولك ,ان هالطريقه هي كيف الناس بتمزح بيها وانا راح اوريك كيف تمزح مع مستر عبدالعزيز, بتعرف ايش مشكلتك؟
حضرتك حسبت ان كل الناس اغبيه مثلك.نصيحه من شخص ينتقدك ,لا تستهين باحد ابداااااا.
اذا كان مستر عبدالعزيز لجئ لك فده ليس له علاقه بانه ما يقدر يلغي الصفقه ,انا اتصلت علي الشركه المنافسه لك وحددت معهم موعد عشان نمضي العقود ,وكان صاحب الشركه متعاون معي جدا , خصوصا بعد ما اخبرته بانك (وضحكت ضحكه سخريه وانا حتي ما اعرف انا من وين جبت هالقوه الغريبه )هههههههه شخص غبي

ونطق الطرف الاخر بعد ان كان فمه مفتوحا من الذهول:انت كيف عرفت كل هذا ,اذا عيني ما كذبتني انت حتي ما تعديت العشرين سنه

انا:احم احم انا واحد وعشرين طال عمرك ,بدي خبرك ان ما حدا بيلعب معي يا استاذ,ههههههههههه ,وقمت وخبطت ايدي علي الطاوله بقوه وانا اصارخ فيه ,انت بتعرف ايش كنت عم تعمل , كنت راح تخسر شخص تعب في كسب هالمال ,وهذي تعد من اكبر الصفقات الي بيقوم بيها , وكنت راح تخسره حياته لولا ان الله ساعده ,الشحنه وصلت الميناء وراح يتم استلامها من قبل الشركه المنافسه بعد امضاء العقود .,الله يكفيني شر الفلوس اللي تخلي الشخص يبيع نفسه ,وين بتروح من ربك ,حسبي الله
,وصرختتتتتتت,ودخلت الشرطه والمباحث بالمسدسات المصوبه في وجه الجاني
نظرتله ومستر عبدالعزيز وكامل مو مصدقين الي حصل ابدا .
اسمع يا هذا وربي انا ما راح اتركك هالاوراق فيها مصايبك ومصايب شركائك
ثاني مره اتقي الله والا والله ثم والله راح تشوف هالمخ ايش راح يعمل فيك , النفوذ مو هو كل شي .

الطرف الاخر وبصراخ:انت اصلا كيف نجيت من طلق االناري وحادثه السياره ؟
انا وانا اصارخ:اسمع يا هذا والله ثم والله لو ما عدلت لسانك وانت تكلم مستر عبدالعزيز راح يكون لي معك تصرف تاني , وعلي سؤالك بقول
قال تعالي"من يتق الله يجعل له مخرجا "
واخذته الشرطه وطلبوني لادلي باقوالي وكامل وكذلك مستر عبدالعزيز
,
,
,
,
,
,
بعد ان ادلينا باقوالنا طلبت من مستر عبدالعزيز واستاذ كامل نرجع الفندق لاني تعبت كثيرا ,دخلنا المطعم ومن هنا بدات الاسئله

ابو رعد:انا ما بعرف ايش اقولك ,بدي اقول شكرا بس انا بدي اعرف انت شلون جبت كل هالمعلومات في يوم واحد؟
اانا:كامل ساعدني كتير ,في المعلومات عن الشركه وصاحبها
المحاسبين علموني بالاحوال الماليه للشركه
المسؤل عن الصفقه اخبرني بتغير بنود العقد , وكل شي كان في العقد , كل شي عن الصفقه , واتصلنا علي الشركه المنافسه , اتفقت مع صاحب الشركه ولاني خبرته اننا الغينا الصفقه مع خصمه ,وافق بكل شروطنا ,لانه بدو يخسر عدوه باي شكل من الاشكال,اما بالنسبه للشحنه فانا , اتفقت مع المباحث انهم يامنوها لحين ما توصل المينا,ويتسلمها الطرف الثالث ونمضي العقود .ا
المباحث كانو يحققون معي بعد خروجي من غرفتك ,كانو بينتظروني في الفندق , كان بدهم يستجوبوني ,خبرتهم السالفه وايش كنت بفكر,وساعدوني .والحمدلله طلع كل شي في بالي صح

عبدالعزيز:يالله يا ولدي ,ايششششششش كل هذا انا ما بعرف كيف اشكرك
كامل:انا عن جد فخور اني تعاملت مع شخص مثلك

انا:اانا اكثر كامل صدقني ,لا تشكرني مستر عبدالعزيز حضرتك مثل والدي وانا اديت واجب .
عبدالعزيز:صحيح وين اهلك يا ولدي؟
انا بحزن:ما بعرف ,هذه سالفه طويله , انا فقير مره ,لكني جيت هون ادور علي اهلي ,بس انشغلت في مشكله الشركه وراح ابتدي اليوم , انا هنا مقيمه باسم محمد...........

عبدالعزيز بصدمه:انت بتعرفه يا ولدي ؟
انا بارتباك:اي يا عمي انا صديق فيصل
عبدالعزيز بفرح:والله خير صديق ,يا ولدي ابو فيصل هذا من اقرب الناس الي
انا وبصدمه :عن جد ,الله يبشرك بالخير,راح استاذنكم اني بطلع ارتاح شوي لاني تعبت كتير
عبدالعزيز:اتفضل يا ولدي,ويكون لنا كلام تاني بكره
كامل :دير بالك عحالك استاذ ملاك
.
.>
.
.

وتركتهم وذهبت لغرفتي واتصلت علي الاء باسرع وقت ممكن

انا :الاااااااااااااااااء حبيبتيييييييييي اشتقتلك كتييييييييييير يا الاءءءءءءءء
الاء وتصارخ من الفرحه:ملااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااكييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
وينك يا القاطعه؟ليئش ما بتتصلي فيني انا بدي اتكلم معاكي كتيييييييييييييييييييييييييييير.
انا :اسفه يا ملاك لو بتعرفي ايش صارلي ,راح تعذريني لكن الحين انا بدي اطلب منك طلب مهم جدا
الاء:امري امر
اانا:الاء انا الظروف جمعتني بشخص اسمه عبدالعزيز الفهد واكتشفت انه اعز اصدقاء والدك,
الاء بعدم تصديق:ملاكككككككك انتي ما بتكذبي علي مو هيك ؟
انا :لااااااااااااا يا الخايسه ليش بكذب عليكي الحين انا بدي اطلب منك تخبري والدك ,اما مستر عبدالعزيز يساله ما يقوله اني بنت ,اانا راح افهمك كل شي اما ارجع لكن هو ما بيعرف اني بنت بترجاكي الاء تخبريه ما يقول اني بنت ,انا صديق فيصل.
الاء:حاضر حبيبتي بخبره والله حاضر
انا :شكرا الاء والله ما راح انسي لك هالجميل ,اانا بقفل الحين لاني هلكانه شغل من الصبح.
الاء:انتي بتشتغلي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ايش عم تشتغلي هالمره ؟مربيه اطفال؟
انا :ههههههههههههههههه لا ما راح اخبرك باي شي غير اما ارجع .
الاء:تصبحي علي خير يا ملاكي
انا:الخير بوجهك يا روح ملاك .

"اشعر بشعور غريب,نوع من انواع النشوي النفسيه التي لطالما تمنيت الاحساس بها , هذا النشوي التي يشعر بها الشخص عندما ينجز شيئا يعترف به الاخرين لاهميته , عندما تساعد احدا ويقدر هذه المساعده , والاكثر عندما تساعد نفسك للخروج من قوقعه افكارك العميقه "

اقفلت دفتر خواطري وذهبت االي النوم
استيقظت بعدها بفتره , اقمت الصلوات التي فاتتني وبدات عمليه البحث عن المجهول
تحدثت الي ستيلا وطلبت منها ان تاتي معي فسوف نسير علي الاقدام هذه المره ,
تحدثت الي مستر عبدالعزيز لاطمئن علي سلامته ,بعد ذلك, كان يريد التحدث معي ولكنني اعتذرت لانني سوف اذهب للبحث عن هويتي في شوارع لندن .

اخذنا نتمشي في اماكن كثيره جدا حتي كادت ارجلنا ان تتفكك من كثر المشي , لكني اردت ان اري اشياء لاسترجع ذكرياتي , مررت بمناطق كثيره معظمها شطئان ,اعشق البحر ,اعشق هدوءه وثورته وبرودته ودفئه ,يذكرني كثيرا بنفسي فانا برغم جمالي الخفي,الا انني اشبهه في الطباع كثيرااااااااااااا.
دخلناا احد اسواق الزهور لانني اردت ان اشتري زهره لاضعها بجانب وسادتي

شعرت بشئ من الخوف يسري في قلبي,فزادت نبضات قلبي ,وانقبض قلبي بشده,وكانما شيئا ما سوف يحدث.
شعرت بارجلي تمشي متجهه الا احد محلات الازهار ,لم اعرف لماذا لكنني استسلمت لنفسي,وجدت سيده عجوز موجوده في المحل ,وعندما راتني فزت مسرعههههههههه من مكانها ,واخذت تنظر الي وكانها رات شبحا ,قالت شيئا ومن بعد ذلك فقدت الاحساسس بكل شئ من حولي .........
ماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اميرة يونغ سينغ
كوري لطيف
كوري لطيف


عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 09/02/2015

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الجمعة يونيو 12, 2015 4:20 am

واوووووووووووووووو روعة
اي السرعة ذي جميل فايتنغ 
بليز اتمنة من كل الاعضاء انو بيدعمو رواياتك لانهتا
كثير حلوة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط


عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 17/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الأحد يوليو 26, 2015 7:44 am

[size=32]راح اترجم الكلام الانجليزية
يعني اكتب انجليزية و بعدين اترجمها

البارت الرابع عشر


"لحظات من الماضي علي حافه النسيان,بعضها نتذكره والبعض الاخر منسي ,لحظات تمر بحلوها ومرها وتظل عالقه في الاذهان ,لا يمكن ان تمحو ذاكرة ,لا يمكن ان تمر ذكري عابرة,لا يمكن ان تخطئ او تنسي طريقها في مخيلتك ,مهما كان الزمن طويلا,فليس اطول من مده قضيناها في التالم من ذكري نتمني محوها ,في كلتا الحالتين يكون الزمن عاملا اساسيا,ولكن الذي ياخذه الوقت حقا ويتلاشي هو الالم الذي شيئا فشيئا يصبح منسيا,الجرح وان كان قويا,سياخذ وقته لتلتأم الصفائح الدموية المانعه سويا,مع الوقت يتوقف عن اذراف الدماء,ولا يبقي الا شئ واحد,وهو علامه تدل علي انه في يوم من الايام كان هناك جرح قويا لدرجه انه ترك علامه في روحي المتجسده ,هذه هي الذكريات ,جروح قتلها عبق الماضي ,ورسمتها ثواني المستقبل"
.
.
.
.
.
اخذت المرأه العجوز تنظر الي بعينيها الزرقاوين ,وهنا زادت ضربات قلبي لدرجه انني احسست انها قد سمعته ,بل انه قد اصدر ضوضاء في المكان كله ,فازعج صفوه عالم الازهار الملون الموجود في المكان,كانت صامته وفجأه تكلمت بالانجليزيه,وقالت شيئا جعل الدماء تتجمد في عروقي.
الحديث بالانجليزية
sofia:angel???????|
me:huh?????how did you know my name ?????????
sofia came closer to me and held the neckless i was wearing on my neck .
sofia:that neckless was one of a kind,it was specially made for you,your mother gave it to you when you were a child ,but i remember you were a girl what happened ?|
me:huhhhhhh???hold on please i don't belive it , who are you ?|and how do you know all that ,? i don't even know all that,tell me now who are you.
sofia:i'm sofia,you're nany ,don't you remember me ?i'm the one who used to put flowers next to your bed every day in the morning .
me:my nannnyyyyyyyy? wait a munite ,you must know my father's name right ?
sofia:i don't know his full name but i know his name was hamad .
me:whaaaaaaaaaaaaaaat ,you don't remember ,please sofia try to remember i beg you .
sofia:i don't remember i swir ,it's been a very long time.
me:okey ,my mother's name do you know my mother's name?
sofia:i think her name was sara ,i'm sorry angel i forget things ,but how come you don't remember their names ?
me:long story sofia,do you know where can i find my mom ?
sofia:ohhhhhhhh you don't know ?|
me:know what sofia?
sofia:she is dead from 20 years or even more ,murder
me:sofia , how come you remember every thing and you don't remember their names,
sofia:i never called them with their real names kid , i always say miss and sir.
me:ohhhhh wait do you know the adress ?
sofia:mmmmmmmmmm let me remember.mmmmmmmm
i'm sorry i can't remember,i'm sick with alzahimar , i can't remember now .
me :really what are you , you are my only hope and yet you say you don't remember

ترجمة الحديث
"سوفيا:ملااااااااااااك؟
انا:هاااااااااااااه,كيف تعرفي اسمي؟
"اقتربت سوفيا مني وامسكت العقد الملتف حول رقبتي (بالطبع لم اكن ارتدي عقد المسخ فقد تركته في حقيبتي السريه)
وقالت ان هذا العقد عقد امي
سوفيا:هذا العقد فريد من نوعه ,لقد صممته امك خصيصا لك ,وقد اعطيتك اياه عندما كنت صغيرا ,ولكنني كنت اتذكر انك بنت ,ماذا حدث؟
انا وانا اضحك بهستيريه وغير مصدقه لما يحدث:هههههههههههههه,انتظري قليلا ارجوكي حتي افهم ,من انتي , وكيف تعرفي كل هذه المعلومات عني ,انا حتي لا اعرف كل هذه المعلومات عني .
من انتي اخبريني من انتي الحين .
سوفيا :انا سوفيا ,المربيه الخاصه بكي عندما كنتي صغيره , الا تتذكري؟انا التي كنت اضع زهورا بجانب سريرك كل يوم في الصباح وقبل النوم(اااااااااااوه الان نعرف لماذا ملاك تضع زهور بجوار سريرها كل يوم وتفعل ذلك بدون شعور ايضا)

انا وانا اكاد ان لا اصدق واشعر انه هناك شيئا ما :انت مربيتي اجل انتي تعرفين اسماءابي وامي اخبريني اسم والدي ارجوكي.
سوفيا:لا اتذكر اسمه بالكامل ولكني اتذكر ان اسمه كان حمد .
انا :كيييييييييييييييف ,كيف لا تتذكرين اسمه بالكامل ,ارجوك سوفيا حاولي تذكر اسمه
سوفيا :اقسم انني لا استطيع التذكر,فقد مضي وقت طويل جدا .
انا وان ااحاول ان استجمع قواي:حسنا,اسم امي اريد ان اعرف اسم امي.
سوفيا:اعتقد ان اسمها كان ساره ,انا اسفه يا ملاك لاني لا اتذكر فانني اعاني من مرض الذهايمر وهناك الكثير من الاشياء التي انساها,ولكن ماذا عنك انت لماذا لا تتذكر هذه الاشياء؟
انا:موضوع يطول شرحه يا سوفيا ,هل تعرفين اين اجد والدتي يا سوفيا ارجوكي حاولي ان تتذكري.
سوفيا :اوووووووووه انت لا تعرف.؟|
انا بخوف:اعرف ماذا يا سوفيا ,ما الذي اجهله؟|
سوفيا:والدتك لقد توفت منذ اكثر من 20 عام ,مقتوله .
انا :سوفيا ,,,,,,,كيف تتذكرين كل شئ ما عادا اسماءهم؟
سوفيا :لانني لم انادهم قط باسمائهم فقد كنت اقول دائما سيد وسيدتي ,لا شئ غير ذلك ولذلك لا تحتوي ذاكرتي علي ذكري لاسمائهم.
انا وانا الدموع تتجمع في عيني :هل تتذكري مكان بيتنا ؟ اي شيئ ؟؟؟؟؟؟؟
سوفيا :ممممممممممممممم دعني اتذكر,ممممممممممممممم لا يا ملاك لا استطيع التذكر الحين اني اعاني من مرض الزهايمر الذي يؤدي الي فقد الذاكره
انا وبكل غضب الدنيا :حقا ماذا انتي ,انتي الامل لي في ان استرجع جزئا من ذاكرتي .

سوفيا :اسفه اسفه يا ملاك ارجوكي لا تبكي , لا اعلم ما انتي فيه ولكني اسفه حقا اسفه ,من الممكن ان اتذكر لاحقا ,لكني الان اقسم انني لا اتذكر"

.
انا خرجت وتركتها وتركت كل شئ خلفي ,اخذت دموعي تنهمر وكانها امطار في ليله شتويه عصيبه .
كانت ماريا تحاول تهدئتي ,وهي غير واعيه تمام لما افعله ,او لماذا اسال عن اهلي وكل هذا ,
الان علمت ان اخر حبل امل لي في ان استرجع ذاكرتي قد فقدته ,شعرت انني احتاج الاء ,اشعر بالوحده القاتله احتاج الي من يشعرني بالامان ,فمهما حاولت في ان اخفي خوفي في الظروف العصيبه ,هناك وقت استنفذ فيه كل طاقتي ,انا فتاه ,لست فتي كما يراه الناس,اريد ان ارتمي في احضان شخص يشعرني بالامان ,احتمي فيه ,يحميني من كل مشقات الحياه ,لقد تعبت ,اريد ان اعود الي الاء,اريد ان اعود ,وركبنا الليموزين ثم توجهنا الي الفندق,كنت متعبه ومنهكه جدا ,وقررت ان اسافر الي السعوديه غدا ,لانني لا احتمل ان اجلس وحدي وانا في هذه الحاله التي يرثا لها,لكنني تذكرت ان استاذ عبدالعزيز يريدني في شئ مهم ,توجهت الي جناحه وهو الجناح الرئاسي في الفندق ,كان كام واستاذ عبدالعزيز يتحدثون عندما فتحت لي الخادمه.
دخلت واخبرني استاذ عبدالعزيز بشئ اذهلني ............
.
.
.
.
.
.
لقد فاجاني مستر عبدالعزيز بشئ اذهلني جدا لدرجه ان نبضات قلبي صارت تتسارع كثيرا ,وكان الغرفه اصبحت حفلا مباشرا لعروض الدرامز"(الطبول)...جميعها في وقت واحد.

عبدالعزيز:اسمع يا ولدي,بعرف ان تونا نعرف بعضنا,وان الكلام الي راح اقوله غريب شوي,لكن انا بثق فيك كتير وخصوصا بعد الي شوفته منك ووقتك معي وقفه رجال مع اخوه.

انا:انا ما سزيت غير الواجب يا عمي ,واذا بتريد مني شي وانا بقدر انفذه اوعدك ما راح اتاخر.

عبدالعزيز:اي يا ولدي انا عندي ولد اسمه رعد ,توه ماسك شركات السعوديه ,ولاني بعرف ان هالمسؤليه كبيره عليه,بدياك تكون مساعده الخاص ,انا بثق فيك حيل وبعرف زين انك ما راح تخذلني ابدا..

"هل انشقت الارض وبلعتني داخلها ام ماذا؟لا اعلم,لكني لا اجد تفسيرا طبيعياللنيران المشتعله في جسدي,تكاد عروقي ان تنفجر من قوه اندفاع الدم المغلي داخلها,هل هذا خوف ام ارتباك؟اشعر انني حزينهلان هذا الرجل الحنون الطيب مالوف الملامحلا يعرف حقيقتي المجهوله حتي من قبلي ,ااااااااااااه عجبت لك يا زمن"

لكن استيقظت من غفوتي علي صوت ابو رعد قائلا ..........

عبدالعزيز:هااااااااااااه ايش رايك يا ولدي؟

انا وكدت ان الفظ انفاسي الاخيره اثناء نطقي للكلام:يا عم عبدالعزيز,هذا انت ما تعرف شي عني او عن حياتي ,وتونا نعرف بعضمن يومين
,,,كيف تحملني مسؤليه مثل هيك؟
غير اني يبقالي سنه واخلص دراسه اداره اعمال ,ما بعتقد بيمد لي وقت اوافق بين هيك وهيك

عبدالعزيز:الي سويته معي ما بيسوي حدا مع شخص غريب ما يعرفو غير نادرا جدا,واذا علي الجامعه لا تحمل هم بحضر مدرسين يعلموك في الشركه هاذي ممو مشكله من الاساس,بيكفي كلام دحين انا بتمني انك ما ترد طلبي.

انا وقد تداركت نفسي اخيرا:انزين يا عمي ما بيصر الا الي يرضيك.

عبدالعزيز:حياك الله يا ولدي رجال من دهر رجال,ارتاح دحين عشان السفر بكير .

انا:بس انا ما حجزت تذاكر عوده ,هذا غير ان تذكره عودتي بعد اسبوع من اليوم.

عبدالعزيز يضحك من قلب:هههههههههه لا تقلق يا ولدي,راح نسافر في طيارتي الخاصه ههههههههههههه انا عمري ما ركبت في طياره عاديه .

انا بخجل:ابشر طال عمرك.

"وكنت توني خارجه الا وهو يناديني وفي يده فلوس,حزنت وقلت :ايش هذا طال عمرك ؟"

عبدالعزيز:هذا حقك يا ولدي انت تعبت معي واجد وانا بدي اكافئك.

انا :اسف طال عمرك انا سويت واجب ماباخذ عليه اجر غير من الله ,هالمال باخذه من حضرتك حين ما ابدا اداوم في الشركه,غير هيك هالمال مو من حقي,اسف طال عمرك انا ما بدي اردك لكن انا ما بقدر اخالف مبادئي.

عبدالعزيز بفخر واعجاب بملاك الي فعلا ملاك:يا ولدي ما كان قصدي بس

انا بمقاطعه:لا بس ولا شي يا عمي,ربنا يقدم الخير ان شاء الله ويدوم المعروف,انا برجع لغرفتي لاني تعبان حيل ,ومن بكير بكون عندك.

عبدالعزيز:في رعايه الله وامنه يا ولدي.

"اشعر بالتعب الشديد,خصوصا بعد خروجي من غرفه هذا الرجل الطيب,اشعر بشئ غريب يجذبني اليه ,اشعر بحنيته تغمر كل ذره حرمان وافتقار للحب في جسدي ,يالله اشعر بان هذه المر ستكون هناك عاصفه ,لن تودي بحياتي ولكنها سوف تبدأ مغامره جديده في كتاب مغامراتي العجيب "
.
.
.
.
.
طذهبت الي غرفتي وكدت ان اموت من الاراق الذي اكتسح جسدي الانثوي,برغم انني قضيت معظم حياتي في معاناه وصراع,الا ان هذا اليوم كان حافل بالضغوطات النفسيه التي بالتاكيد تكفي لان تهلكني هلاكنا لن يزيله مرور الزمن القليل,اشعر انني احتاج الي النوم كثيرا جدااااااااااا,اريد ان اعرف من انا ,اهذا كثير,اشعر بانفصام في الشخصيه,اشعر بان حالتي النفسيه تتدهور شيئا فشيئا ,يا زمن يكفيني عذااااااب اترجااااااااااااك ارحم حالي,سرعان ما حاولت ان اغمض عيني واتوه في بحر الظلمات المكون من الذكريات الضائعه التي لطالما حاولت اضائتها لكني لم استطع ,هذا الشئ الوحيد الذي لم استطع التغلب عليه ,استسلمت للنوم اخيرا والشئ الوحيد الذي افرحني في نهايه هذا اليوم العجيب,هو فكره واحده فقط ,وهي انني سوف اعود الي السعوديه ,لاري صديقتي الاء,فهذا معناه انني لن اكون وحيده,واخذ يدور في راسي اسم والدي ووالدتي,لن انساهما ابدا ,سانقذ هاتات الذكرتان من السقوط من فوق حافه الهاويه التي استسلمت لها معظم افكاري,"

نمت نوما عميقا جدا وفي الصباح الباكر نزلت من الفندق وتوجهت الي غرفه مستر عبدالعزيز اخبرتني الخادمه الخاصه به انه ينتظرني في اللوبي ،توجهت اليه وحييته.

انا بأبتسامه تذوب بغمازه واحده:صباح الخير طال عمرك

عبدالعزيز:بدياك تقولي يا عمي،اذا ما عليك طلب

انا :اتشرف انك تكون عمي طال عمرك .
كامل:صباح الخير استاذ ملاك
انا:صباح الخير كامل . متي راح نغادر؟
عبدالعزيز:دحين ان شاء الله.
انا:ان شاء الله

"توجهنا الي الليموزين،ثم الي المطار،كانت الطائره ضخمه ومهوله،رائعه الجمال من الداخل ،اعتقد انني لا اجد ذلك غريبا لهذه الدرجه،لانني رأيت طريقه عيش هذا الرجل،فاعتقد ان نظام تنسيق هذه التحفه الفنيه يتناسب جدا مع هذا الرجل ذات الثراء الفاحش"

مضت بضع ساعات علي وجودنا في الطائره،احسست بالحرج الشديد عندما لم استطع ربط حزام الامان،فأضطر احد المضيفين الي اغلاقه لي،وفسرت خجلي بأنه خجل من انها ثاني مره اركب فيها طائره،ليس خجلا من لمسته،هههههههه وما خفي كان اعظم .

وصلت الطائره بسلام علي اراضي السعوديه المجيده،واخذت التفت من حولي وكأنني تائهه في احدي بلاد العجائب .

هل سبق وان شعرتم بدفئ من دخول مكان؟هل سبق ان ابتسمتم لنسمه هواء تداعب اناملكم من دون سبب؟اشعر نفس الأحساس الذي اشعره عندما امشي تحت المطر.

فبرغم البروده الي ان دفئ مشاعري يكفي لأبقائي دافئه لهذا اليوم.

استيقظت من خواطري اليقظه علي فكره دارت في رأسي عندما سمعت صوت عم عبدالعزيز وهو يقول،،،،،،،

عبدالعزيز:ليش انت واقف اهنا يا ولدي ؟مشينا خلينا نرد البيت اشتقت كتير للأهل بدي اعرفك علي رأيسك وباقي اولادي.

انا:يا عمي كان بودي ازور صديقي فيصل الاول اذا ما عليك طلب.

عبدالعزيز:ياولدي ماعليك من شى الحين.بنرتاح من السفر وبليل بندق عليه يجي هو اعز اصدقاء رعد ولددددي

"احسست حينها بأن قلبي لم يسقط في بطني من الخوف والفجعه،بل انه اتجه مسرعا خارج جسدي من الورطه التي اوقعت نفسي بها هذه المره،كنت اعلم انه هدوء ما قبل العاصفه،ايعني هذا ان الشخص الذي يبغضني ويكرهني منذ اول يوم تقابلنا فيه هو نفس الشخص الذي سيعلق مستقبلي المهني عليه،اااااااه يالسخريه القدر السخيفه،توجهت في السيارة مع مستر عبدالعزيز وانا لم اترك دعاء الا وناجيت الله به ،اسأله الا يكتشف امري والا ستكون الأيام القادمه هي احد اهم المشاهد المأساويه في مسرحيتي بل واكثرهم حزنا " ربنا يستر
[/size]


عدل سابقا من قبل Crazy lee في الأحد يوليو 26, 2015 7:51 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط


عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 17/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الأحد يوليو 26, 2015 7:50 am

[size=32]البارت الخامش عشر:

"القدر,لا الم ما هو الا انني اري ان لي وجهه نظر معينه في تعريفه ,هو اللعبه التي يكون فيها الفائز معروف دائما وهو صاحبه,هو المتحكم بقوانينه الغريبه التي يفرضها علي المتحكم بهم,القدر هو الشئ الوحيد الذي يمكن ان يجمع شخص مجهول الهويه بشخص معروف عالميا,القدر هو الذي يمكن ان يصنع من شخص دون فائه الي ما ينتفع به كل شخص,في كل مره اغمضعيني في رعب واتذكر الله ,اعلم ان الله سيكتب لي قدري وسيحميني ,فمن اكثر قدرتا من الله علي نشر الامان في قلبا لا يعرف الا الحرمان "


توجهنا الي القصر وانا قلبي يكاد ان يتوقف من شده الخفقان,لا اعرف ما هي ماهيه الساكين في هذا القصر ولكني اتمني ان يكونو طيبين ,ثم ابتسمت بسخريه عندما اتذكر الساحره الشريره ,الثعلب ,الافعي ,ومصاص الدماء,وسرعان ما تخفتفي الابتسامه عندما اتذكر تلك الليله فيي الخندق الملعون ا,اتمني ان يكون هذا اليوم افضل من الغد,اقول دائما لن استسلم ,ساحااااااااااارب aja,aja,fighting.
وارفع قبضتي اردد هذه العباره كاحد الشخصيات المشاركه في فيلم اكشن ههههههههههههه اعلم انني اكاد ان افقد عقلي ولكن اعذروني ,الارنب يمكن ان يعوي احيانا ههههههههههههههههه.

دخلت السياره من بوابه حديده اضعاف مضاعفه من طول السياره وعرضها ,مزينه بشكل فاخر وكانها احد ابواب القصور الملكيه ,وتخرج مني عباره لا شعوريه سالتا بها عمي عبدالعزيز:عمي ,انت خبرتني انك راح تاخذني علي بيتك ,ليش خذتني لفندق.

عبدالعزيز بضحكه وفي نفسه (هذا الولد من جد بيعرف يضحكني):هههههههههههههههههههههه يا ولدي هذا القصر بيتي ,ههههههههههههههههههه انت شلون ما شفت قصور قبل هالمره ولا شنو؟
انا باحراج صريح:في الحقيقه اي ,لكن انا بتاقلم مع اي مكان بكون فيه ,ما بعتقد ان هالشي بهالصعوبه بالنسبه لي ,لكني اتعودت احمدالله علي الشي القليل قبل الكثير,ربي يغني النفوس قبل المال.

عبدالعزيز وكلما يعجب اكثر بملاك:بارك الله فيك يا ولدي.

"نزلت من السياره واقسم انني اصبت بالصداع والدوخه بسبب صوت نبضات قلبي المزعجه,التي تذكرني بالطرق المستمر في الراس والقلب معا ,كان المكان واسعا بشكل مذهل ,اخذت انظر من حولي والتفت فاجد الكثير من الازهار والشلالات الموجوده في حديقه القصر,والمكان الذي يشبه احد قصور الملوك ي الحكايات الخرافيه ..........
جاء الخدم ليحوا السيد عبد العزيز,قامو باخذ الحقائب بعد ان امرهم عمي عبدالعزيز بان ياخذوا حقائبي الي المجلس الخارجي ويجهزوه لانني سوف ابقي فيه ,في البدايه لم اهتم لما قاله لانني اعتقدت ان هذا الشئ ما هو الا طلب مؤقت ,اما بعد ذلك فقد قال لي

عبدالعزيز:راح تسكن معنا هنا يا ولدي .
انا بصدمه:هااااااااااااه؟كيف يا عمي ؟؟؟؟؟؟؟لا يمكن واهلك وانا لا لا لا ما بقدر يا عمي عن جد ما بقدر ,,بترجاك اعفني من هالطلب يا عمي ارجوووووووك.
عبدالعزيز بحزم:وينهم اهلك ؟
انا بحزن :انا مالي اهل يا عمي ما بعرف .
عبدالعزيز بامر:خلاص يا ملاك انا قولت وكلمتي بتمشي,لا تنسي اني صاحب الشركه الي انت راح تشتغل فيها وابو رئيسك ,وبكون رئيس رئيسك من الواجب انك تحترم كلمتي وتسمعها وتقول تم وخلاص.

انا بحزن:يا عمي انا بقدر كرمك حيل لكن انا ما بدي اكون عبئ عليك طال عمرك ,واهلك ممكن ما يتقبلوني ,اذا حدا عرف اني مالي اصل اصلا ما راح يطيقو يشوفو وجهي .

عبدالعزيز وحز في خاطره حالي:دحين بيكفي كلام وبتشوف علتي اد ايش هم طيبين.
اخذني ودخلت القصر الي انزهلت من جماله ,تصميمه والزخارف والنقوش الموجوده بالقصر والاثاث هذا حكايه ثانيه ,اما كان المكان واسع بشكل مخييييييييييييييييييييييييييييييييييييف,لدرجه اني خفت اتوه في المكان
اخذني ودخلنا غرفه استقبال الضيوف وكان منها يبان القصر كله ,ويوجد مصعد في المنتصف لان القصر مكون من ثلاث طبقات .
,فتح المصعد اول مره ونزلت منه سيده يبدو ان عمرها اواخر الثلاثينات ,ولكن يبدو في وجهها الحنان والامومه.
عبدالعزيز:حياك يا ام رعدك كيفك عساكي الخير

ام لاعد بفرح:حياك الله يا نور البيت ,انا بخير بشوفتك انت كيفك الحين اتمني تكون احسن ,ارتاح
ابو رعد:هذا الي خبرتك عنه ,راح يسكن معنا في القصر من اليوم,
ام رعد بوجهها البشوش:ما بيحصل الا الي بيسرك ,تكلمني (نوورت القصر يا ولدي
انا:منور بوجودك,اسف ما بدي اتقل عليكم ,ما بدي اتعبكم لكن عمي عبدالعزيز اصر.
ام رعد:لا تقول هيك يا ولدي الي سويته ما يسويه الا الرجال ,انت تشرفنا والله
انا بفرح بان علي وجهي لطيبه زوجه عمي:الله يخليكي يا عمه مشكوره علي زوقك

ابو رعد:وين عيالي؟؟؟؟؟؟؟؟اشتقتلهم كتير؟؟؟
ام رعد:نوف في غرفتها ,رعد بالشركه وبيرجع متاخر ,ناصر وسعود كل واحد منهم في الدوام ,"
ابو رعد ويلاحظ التعب والارهاق علي وجهي ويخبر الغاله تاخذني للاستراحه لجل ارتاح,وانا ارضخ لطلبه لاني عن جد تعبانه ,واذهب الي الاستراحه الخارجيه وهي مكان منفصل خارج القصر ,عباره عن جناح كامل ,لكن منفصل عن القصر للضيوف,المكان كان فوق الخيال سرير ملوكي ومطبخ كبييييير وحمام احمر في بيج وجاكووووووووووووووزي وما صدقت خبر لاني عن جد بدي اخلع هالباروكه المذيفه ,افتقدت شكلي الانثووووووووووووي هههههههههههههههههههه بدي اخخذ شوووووووووووور,روحو شوفو ابو رعد ايش عم يعمل وبعد هيك ارجعولي اكون خلصت واكملكم الحكايه .
.
.
..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
عند ابو رعد في القصر

تنزل نوووووف بسرعه وتجري في حضن ابوها بكل وق ولهفه ,
نوف:اااااااااااااااه اشتقتلك كتيييييييييييييير يابا انت بخير عساها فيني ولا فيك يارب ايهئ ايهئ
ابو رعد بحنان يحضنها :انا بخير قدامك,لا تبكي يا روح ابوك والله انا بخير لا تقولي هيك الحمدلله علي كل شي ربنا يكتبه ,
نوف وهي تمسح دموعها:يابا ايش حصل انت كيف رجعت والصفقه ما بتخلص غير بعد اسبوعين مثل ما قلت ؟
ابو رعد:هههههههههههه بدك تعرفي ,الله بعت لي شارلك هولمز......
نوف بضحك :ههههههههههههههههههه ايش هذا يابا بتنكت الحين وانا ببكي.
ابو رعد :والله انتظري وانا بخرك السالفه .

وخبر ابو رعد السالفه من الالف الي الياء لنوف وام الرعد,الي كانو مذهولين من ملاك وفعله مع انه باين انه توه صغير علي كل هالكلام .لكن حز في خاطرهم حاله لانه وحده .

قعدت نوف مع ابوها لين ما قررت تخبر فيصل وتفرحه مثل ما فرحها ووتشكره علي سمعه لها وقت احتياجها ,وابو رعد اتصل علي رعد وناصر وسعود واتفق يجمعهم بليل وعشان يخبرهم بشي .
.
.
.
.
.
.
نوف صعدت غرفتها
مسكت جوالها ودقت علي فيصل
ورد من اول رنه
نوف بفرح :فييييييييييييييييييييييصل
فيصل بوله :عيونه وقلبه وروحه
نوف وخدودها حمرو:هااااه فبصل بيكفي غزل
فيصل خق:اسمعي يا بنت والله اذا ما رحمتيني ما بتشوفي مني غير كل الي يخوفك
نوف بدلع عفوي:هههههههه ياماامي ايش راح تسوي ؟؟؟؟؟؟ما بتقدر تسوي شي.
فيصل بخبث :ههههههههههههه حااااااااااااااضر يا نوف بنشوف مين فينا الي ما راح يقدر يسوي شي
نوف :ابووووووووووي رجع انا مبسوطه حييييييييل يا فيصل.
فيصل بفرح :عن جد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا خبر بمليون جنيه واذا انتظرتي الليل راح يجيلك خبر بمليار جنيه ,وما بتقدري تدفعيهم وفي الاخر بسجنك في عش الزوجيه
نوف بخبل:انت ايش عم تحكي ,تراك اتجننت يا قلبي
فيصل خلاص راح:ايش قلتي كرريها
نوف:ايش عم تحكي ,انت اتجننت
فيصل :لا كرري قلبي.
نوف وتوها تلاحظ ابتسمت بخجل وهي تقول :فيصووووووووولي قلبيييييييي وحياتي وروحي
فيصل (يا ويل حالي اسكتي احسن ):احم احم اسمعي يا ببنت في الليل ييكون لنا كلام ثاني .
نوف بفرح :بنتظر مفاجاتكيا فصولي
فيصل:ارحمي حالي يا بنت تراني مو اصغر عيالك.راح انتقم لا تخافي.
نوف تضحك :ههههههههههه ذكرتني بابي وهو يعلن عن وجود اجتماع عائلي بسبب وجوج فرد جديد في القصر.
فيصل:هاه ؟ليش ؟منو هذا الفرد؟
نوف:ما بعرف شخص انقذ ابوي والصفقه اعتقد اسمه ملاك دانييل روبينز اعتقد .
فيصل بصدمه :انتي ايش قولتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟شو اسمه ؟
نوف باستغراب:ملاك دانييل روبينز.
فيصل وخلاص بيتجن كيف وصلو لبعض ,وكيف ملاك تعرفو اكيد بيعرف انها ولد انا لازم ادق عليها واخبر الاء بالسالفه كمان .
فيصل :اهاااااا ,حبيبتي الحين بسكر لاني عندي اجتماع ضروري
نوف:اوك قلبو لا اله الا الله
فيصل بعدم تركيز:محمد رسول الله,
ويسكر فيصل ويدق علي ملاك .
.
.
..
.
.
.
.
.
.
عند ملاك في المجلس.

اقفلت الباب بأحكام حتي اخرج من هذا التنكر اللعين،افتقد تنورتي القصيره التي اشعر فيها بأنني فتاه فعلا،افتقد فستاني،ولكنني نادرا ما كنت ارتدي هذه الأشياء،ليس لان تنكري العام كفتي،لكن لأن الفقر كان احد عوامل نشأتي الأساسيه.

لم احضر معي ملابس نسائيه ،ولكني اكتفيت بأن اترك شعري ينساب كالحرير،اشعر انه يكان ان يلتف حول رقبتي ليخنقني ،عقابا علي عدم تركه بحريته،او ان يتوسل لي اعطيني حريتي او قصيني هاهاهاهاهاهاهاها فقد شعري اطراف عقله هاهاهاهاها

صليت الصلوات الفائته وحمدت الله علي ما عرفته ،فبرغم انني اوقعت نفسي في ورطه الا انني لست نادمه علي ما فعلت.

اؤمن انني فعلت الصواب،وبرغم المعلومات القليله التي عرفتها عن اهلي،الا انني حققت شيئا نوعا ما،لا اريد ان اغرق في حزني،ربما يكون ابي مازال حيا.

وفجأااااااااااااااه
يخترق رنين هذا الجهاز المزعج صمت المكان المكتسح شظايا افكاري اللاسعه الحزينه.

برغم انه قد مر وقت وانا علي هذا الحال الي انني لن اعتاد علي هذا الشئ اللعين ابدا .

نظرت الي رقم المتصل وجدته رقم فيصل

رديت
فيصل:انتي وينك يا ملاك؟انا كيف ما بعرف عنك شى من اسبوع؟اعتقد اني خبرتك تدقي علي اذا عرفتي شي.

انا:هاهاهاهاها وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
Slow down cow boy,what's wrong?

"اهدئ يا فتي ما الامر؟

فيصل:تطنزي علي حضرتك،بيكفي ملاك ،دحين بدي اعرف انتي شلون تعرفي عبدالعزيز الفهد،من وينو تعرفيه،وانتي كنتي بتطقي ابنه،وكيف رجعتي قبل مده التذكره ما تنتهي؟

انا:فيصل بالله،انا كيف اجاوب كل هالأسئله في وقت واحد،تراني عندي لسان واحد فقط.اسمع وانت تعرف ،

(حكت ملاك لفيصل السالفه وسكت بعدها ما رد ،انصدم من ملاك وتصرفتها)

انا:هذا كل شى وانا بدياك تتظاهر اني رفيجك لانه بيعرف هالشي مثل ما خبرتك،اما رعد بعتقد اني بعرف اتعامل معه ،السالفه مو كبيره هالزود ،هههههههه تراه اذا عصبني بقتله

فيصل:انتي عم تمزحي مو هيك؟ملاك كيف تسوي كل هذا لحالك؟بتعرفي هالناس ممكن ينسفوك ياملاك ،ومن كلامك واضح انك ما قصرتي بشى

انا بحزن:بعرف بس ما كان ينفع اتركه لحاله انا قدرت اساعده،وبعدين انا طول حياتي في عذاب ليش راح يهمني الراحه الحين يا فيصل،ايش اخر شى بيصير ،راح اموت ،اتمني اموت بعد معرف منو انا،وانا عرفت شوى عن حياتي.

فيصل:ملاك ليش تقولي هيك،انا ماراح اخلي حدا يأذيكي،والله يعلم انتي مثل الاء،الله يحميكو .

انا :تكرم يا فيصل ،أنا راح اسكر الحين برتاح شوي لجل الاجتماع حق العائله.

فيصل:ديري بالك عحالك ملاك.

انا:ان شاء الله
"اغلقت الجوال،وانا اكان ان اختنق من الحزن الدفين في قلبي المتألم،وذلك الحلم الذي يراودني منذ ان كنت صغيره،شخص يخططفني،اناس يعذبوني،لا اعرف من هم ،لا اري وجوههم،اشعر فقط بالألم،اسبق ان شعرتم ان الالم الخيالي يصبح حقيقه فتشعر به،لدرجه انك عندما تستيقظ من النوم تتحسس جسدك المتألم من شده الضرب،تذهب اثار الجروح الجسديه ،وتبقي االام الروح غير منسيه ابدا"

"احتضنت مخدتي ودعيت الله ان لا احلم بهذا الكابوس، ولكن ليس كل الاحلام تتحقق ،اولاا تعلمون!"
.
.
.
.
.
عند فيصل في الشركه

فيصل:يا يبه ابو رعد رجع اليوم من السفر وبدياك تكلمه في سالفه الزواج.

ابو فيصل:ليش مستعجل ياولدي،البنت ما بتطير،الرجال توه خارج من تعب وراجع من سفر ،البنت ما بتطير.

فيصل:ابيها يايبه ابيها،طلبتك يابا تكلمو

ابو فيصل:امري الي الله ياولدي يصير خير.

فيصل يحب راس ابوه:الله لا يحرمني منك يالغالي
.
.
.
.
.
.
.
في بيت مازن

"كانت سهر تشاهد التلفاز وكانت مندمجه مع احد الأفلام الرومانسيه بعد صلاه المغرب،كانت الانوار مطفئه لتعطي جوا رومانسيا،وتبكي (هاهاهاهاها حركااااات بقي وعايشه الدور)
ثم اتي من خلفها فجأه وطبع قبله علي خدها الناعم"

امسكت وجهه واخذت تتحسس خده وهي تبكي.

مازن بحنان:سهري ايش فيك ليش هالدموع؟
ويمسح دموعها باصبعه.

سهر:ايهئ ايهئ البطل مات وحبيبته عم تبكي من قلب .ليش تموت وتخليه لحاله.ليش؟
هو تركها مثل ماما وبابا ما تركونا ،ايهئ ايهئ،اشتقتلهم يا مازن.

مازن وقلبه اتقطع عحال اخته ويضمها حيل لصدره:هوووس يا حياه مازن،الله يرحمهم ادعلهم بالدعاء .

سهر وهي تحضن اخوها اكثر:انت ما راح تتركني مثلهم يا مازن مو هيك؟ ما راح تخليني صح؟

مازن:انا ما بقدر اترك روحي ،انتي اختي حبيبتي كيف اتركك،الحين بيكفي دموع ،عندي خبر بمليون جنيه،

سهر بأستغراب:ايش هو هالخبر الي جعلك مبتسم حيل،عساها دوم مو يوم يارب

مازن بحب:انا قررت اتزوج

سهر بفرح وبصراخ:صدق؟قول والله

مازن:هههههه والله.

سهر:ونااااااااااسه راح يصير لي اخت.متي بتروح تخطبها

مازن:بكره ان شاء الله بكلم اخوها يكلم الوالد.

سهر:الف مبروك ياخوي والله فرحتني (وقامت تتنطط فوق الكنب هاهاهاهاهاها هبل فيها الخبر)
ومازن مبتسم ويتمني حبيبته تكون بين ايديه.
.
.
.
.
.
.
.
في قصر ابو رعد وخاصتا في مجلس ملاك

"استيقظت وانا اجد نفسي مرميه علي الأرض،وتذكرت الكابوس المزعج مره اخري،تحسست خدي ووجدت اثار الدموع ،كم اكره هذا الكابوس الذي لا يريد مفارقتي،اشعر بالخوف الشديد ولا اجد من يطمأنني ابدا ،اشعر بالوحده احتاج صديقتي ،ليس لي غيرها ،ولا اعلم ماذا يخبئ القدر لي مع هذا المدعو رعد،يارب ساعدني"

اخترق صوت افكاري المتألمه صوت طرق علي الباب،تذكرت انني لم ارتدي الباروكه،قمت مفزوعه من مكاني واخذت اضع الشارب والشعر حتي انتهيت وكانت اثار الدموع موجوده بعيني ،حاولت اخفائها ببعض من الميك اب بلون بشرتي وفتحت الباب،كانت الخادمه واخبرتني ان السيد عبدالعزيز يريدني ان اذهب الي القصر في الحال.
صليت ،ثم ارتديت ملابسي الرجاليه ،حاولت اخفاء تقاسيم جسدي الأنثوي الممتلئ بعض الشئ عن طريق لف جسدي بالرباط الضاغط لكي تتساوي تقاسيم جسدي ،يبدو مؤلما اليس كذلك؟
لكنه ليس بهذا السوء،توجهت خارج المجلس ودقات قلبي تتسارع شيئا فشيئا وانا اعلم انني في لحظه دخول هذا القصر ،سوف ابدأ مغامره جديده لا اعلم متي او كيف ستنتهي،كل ما اعرفه ان العاصفه لن تظل هادئه لمده طويله .وصلت امام باب القصر وووووووووووو
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Jb got7
ʚĩɞ مديرة عاآمة ʚĩɞ
ʚĩɞ مديرة عاآمة ʚĩɞ


عدد المساهمات : 397
تاريخ التسجيل : 11/09/2014

مُساهمةموضوع: روايه جديده   الإثنين يوليو 27, 2015 5:48 am

اشت ليدج كلششششششششكلشششششش ححلوه بصراحه راقت لي شكرا ع مجهود عادي انقله واذكر اسمك صح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط


عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 17/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الأربعاء أغسطس 05, 2015 6:18 am

Jb got7 كتب:
اشت ليدج كلششششششششكلشششششش ححلوه بصراحه راقت لي شكرا ع مجهود عادي انقله واذكر اسمك صح
عادي اوني يمكنك نقله يشرفني هذا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اميرة يونغ سينغ
كوري لطيف
كوري لطيف


عدد المساهمات : 344
تاريخ التسجيل : 09/02/2015

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الجمعة أغسطس 28, 2015 12:45 am

واوووووو رواية وبارتات روعة فايتنغ بنتضار جديدك 
واسفة لانو رديت متاخرة سوري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط


عدد المساهمات : 171
تاريخ التسجيل : 17/11/2014

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الجمعة أغسطس 28, 2015 6:28 am

[size=32]البارت السادس عشر:

توجهت خارج المجلس ودقات قلبي تتسارع شيئا فشيئا وانا اعلم انني في لحظه دخول هذا القصر ،سوف ابدأ مغامره جديده لا اعلم متي او كيف ستنتهي،كل ما اعرفه ان العاصفه لن تظل هادئه لمده طويله .وصلت امام باب القصر ،فتح الخدم الباب واوصلني الي غرفه الجلوس.

عند ملاك

"هل توقف الزمن؟هل انا لا زلت انا؟لكني لا اشعر بأي شئ من حولي.اشعر انه قد استنشق كل الهواء الموجود في القصر ليكون كالمغناطيس.يجبرني علي الانجذاب اليه لأستنشق انفاسه الحاره،توقف كل شئ عندما وقعت عيناي عليه،يالله كم هو جذاب هذا الأناني المتعجرف،لا يا قلبي توقف ارجوك،لا اريده ان يسمعك،لا اريد ان اشعر بأنه الوحيد الذي يسيطر علي دقاتك،فهو الوحيد الذي استطيع ان اشبه مشاعري نحوه بالخطر،نعم الخطر،الخطر والخوف الآمن الذي يجعل قلبي ينبض بشده لدرجه التألم،وفي كل مره تكون كأول مره ينبض فيها قلبي،ينتابني احساس من النشوي من هذه الدقات كفيله بأن تجعل وجهي يتوهج بلون بنبي بدل الأحمر،لأعلم مدي سيطرته علي عواطفي،يالله ارحمني من سطوة هذا الدكتاتور المسلحه بالعواطف الجياشه ،فالان اعلم انه قد آن اوان العاصفه"


عند رعد

"ما بعرف منو هالشخص الي ساعد ابوي،لكن قلبي بيخبرني في شي ورا هالشخص،توه بيدخل المجلس وانا حسيت بشعور غريب تملكني،مابعرف ايش هو،لكن حسيت كأني بعرف هالشخص ،كأني شفته من قبل،ااااااخ ايش حصلك يارعد ،مبين ان الصداع جعلني اخرف،لكن يا الله كيف يكون في رجال بهالجمال؟ هالعيون بحس اني شفتهم من قبل،بتوه فيهم(ايش عم تقول يا رعد،انت كيف تفكر في رجال مثلك بهالطريقه استغفر الله)مو ذنبي والله،هالرجال ملامحه فيها شي غريب ،ياتري ايش السالفه ورا هالشخص؟"

يبدو الأمر وكانه استغرق ساعات من التفكير اثناء كل هذه الصراعات النفسيه،لكن الحقيقه هي ان كل هذا الكلام الصامت لم يأخذ من الوقت اكثر من ثوان،فقد تحدثوا بلغه العيون التي لا يفهمها غيرهم،ولكن ياليت الأحلام الورديه تكون دائما رومانسيه هاهاهاهاهاهاها فلنعود الي ابطالنا المنتظرين.
.
.
.
.
.
.
واخيرا نطق ابو رعد وقال:حياك الله ياولدي،كيفك الحين،عساك نمت زين ان شاء الله.

وفجأه توجهت الأنظار كلها الي وكانما كنت واقفه علي منصه مسرح تحت بقعه الضوء المصلطه علي الممثله الرئيسيه وقلت وانا اقلد صوت رجالي مبحوح:الحمدلله عمي،هذول اولادك؟

ناصر تقدم وقال:اي يا ملاك مشكور اكتير علي الي سويته ويا ابوي،ماراح ننسي لك هالموقف.

انا:لا تشكرني يا استاذ انا ما عملت غير الواجب،شو اسمك؟

ناصر بفخر يتناسب مع اسم عائلته :ناصر،،،،،ناصر عبدالعزيز الفهد ،محاسب شركات الفهد

ويتقدم سعود:انا سعود عبدالعزيز الفهد،طبيب جراح

ويتبقي الذي جعل قلبي يخفق في الثانيه 100 مره بنظره من عيونه الذباااااحه .

يتقدم رعد بهيبته ومشيته المغروره:رعد ،رعد عبدالعزيز الفهد،مسؤل ورئيس مجلس اداره مجموعه شركات الفهد ،بتوقع تكون عند مكتبي في الصباح،بدياك تعرف شاغله واحده فقط،اي تقصير فيه تكسير،وانا ما بقبل باخطاء من شخص مثلك،ما بعرف ايش عملت ويا ابوي،لكن ما بعتقد انه بيخدعني او بيسمحلي اني اتهاون مع شخص مجهول مثلك،ووووووو

قاطعه ابو رعد بغضب:رعد اتحشم شوي ،تو الولد راجع من سفر ،حتي بعد ما خبرتك السالفه بتقول هيك.

انا تدخلت وانا اكاد ان اقتله من الغضب ،لكن ارفع رأسي واكلمه بغرور طاغي وسلطان يتماشي مع منافسة رعد:اسمي ملاك،ملاك دانييل روبينز،ادرس اداره اعمال ويمديني سنه واتخرج.
بدياك تعرف شي يا استاذ،انا مو من الأشخاص الي يتهاونو بأمانه في رقبتهم،اذا راح نشتغل مع بعض،فاذا كانت السلطه والنفوذ قانون ،فالاحترام حق،لا تنسي اني راح اكون مساعدك الخاص،لا تعتقد ولو للحظه اني راح اتهاون معك اذا قصرت او غلطت في شي لمجرد انك رئيسي.انا ما بطلب كتير ،الأحترام،بس الأحترام،انا بعرف منو انا،وعز الله امرء عرف قدر نفسه.

"كنت حازمه اليس كذلك؟انا لا اسامح من يجرحني واعشق التحدي،فبما ان المغامره قد بدأت، فلماذا لا تكون شيقه وكما يقولون بالمصري(علي وعلي اعدائي)
ههههههههه الحين فقط اشعر ان الحريق الذي كان يدفئ جسدي الناتج عن تنفس انفاسه الحارقه ،قد تصاعد الي رأسه فأصبحت نظراته تشع من الغضب لترسل شظايا حريقها المضئ،اذا كانت النظرات تقتل لكنت في عداد الأموات الأن.

ناصر تكلم عشان يخفف الجو:انت من وين جايب هاللسان يا ملسون عصرك؟بعتقد ان شركتنا راح تتحول لحلبه مصارعه هاهاهاهاهاهاها

سعود يكلم رعد:سكت دهرا ونطق كفرا هاهاهاهاها

رعد ويناظرني بحده:بنشوف منو فينا راح يكون له الضحكه الأخيره


نوف وهي تحاول تخفف الجو:الحين تحول الاجتماع لحلقه من احدي مسلسلات سبايس تون هاهاهاهاها

عبدالعزيز:انا كان بدي تتعارفو وتعرف ان اي شي تحتاجه كامل بالخدمه.

انا:حياك الله عمي لكن بدي استأذن دحين ،بدي ازور صديقي فيصل ،

رعد بشك:انت بتعرف فيصل؟كيف؟

انا:ما بعتقد اني مضطر اخبرك ،
عمي ممكن اخرج مع السواق اذا تسمح لأن توني غريب علمكان وما بعرفه

عبدالعزيز:كيف ما بدك يا ولدي

رعد بتفكير:بتعرف شي؟
،بدي اسمع حكايتك مع فيصل لا تحاتي يابوي راح اخذه ونروح سوا

انا:اي بس ......

عبدالعزيز:زين ما عملت ياولدي ، لا بس ولا شي لا تتأخرو،في دوام بكرا بكير.

رعد ويسحب يدي وانا جسمي يرتجف من لمسته:انزين يابوي ما بنتأخر.

وخرجنا وركبني السياره وانا خلاص قلبي ما عاد يتحمل قربه ،
[/size]


[size=32]في مكان اخر في السعوديه
بيت رجل فاحش الثراء لكن ما عنده رحمه ،احد رجال الأعمال المشهورين ،يدعي طلال.........
وده بقي حكايته حكايه
تعالو نشوف

"طلال اما كان مراهق،كان عاق لوالديه،برغم انهم كانو طيبين جدا،في يوم عمه توفي،وابوه قرر انه يجيب بنته جميله تعيش معاه في البيت،ومره كان هو سكران ودخل غرفه غير غرفته ،لقاها نايمه،اعتدي عليها واغتصبها،دخل ابوه غرفتها اما سمع صراخها،وطبعا كاد ان يقتل ابنه،لكن خلاه يتجوزها غصب عنه،وحملت وجابت بنت اسمها قمر،بعد 19 سنه،قمر كبرت واصبحت جميله جدا،بيضاء ،عيونها بني فاتح،شعرها بني ،رموشها طوال ،جسمها مليان شوي لكن حلو،شفايفها مليانه مرسومين زي العصافير ،وجهها مثل عصفور الكناري،انثي بكل بما تحمله الكلمه من معني، لكن ابوها الي ما يعرف ربه،ما بيعترف بيها ومشغلها خدامه في البيت،وعنده بنت شريره وحقوده اسمها سلمي (اكيد عرفتو من هي سلمي مو هيك ولا تحبو اغششكم ههههههه ما راح اغششكم بعرف انكم شاطرين)


(هاهاهاهاهاها وطبعا احب اضم سلمي الي قائمه الساحرات الشريرات في دنيا عجائب ذكرياتي هاهاهاهاها )
.
.
.
.
نرجع لقصتنا

"كان طلال مسافر كالعاده،بعد ان متع نفسه بضرب المخلوق الضعيف المدعو قمر،وسلمي كانت تخطط لأقامه حفل، لتعزم فيه اصدقاءها المنحرفين الغير مدركين لعقاب الله،طلبت من قمر ان تبقي في غرفتها والا تخرج،

تجهزت سلمي ولبست فستان ضيق يبين مفاتن جسدها النحيل،وضعت الكثير من مساحيق التجميل حتي اصبحت تشبه العرائس ،سشورت شعرها المتجعد ليكون ناعما ،وكان شكلها ملفت (لا تستحي مالت عليكي يا جيكره)

سرعان ما بدأت الحفله ،واخذ الخدم يوزعون الخمر والفتيات يتمايلن بجسدهم الشبه عاري امام الفتيان علي انغام الموسيقي الصاخبه،وطبعا كينان كان من الحضور،جاء ليمتع نفسه بالسلع المعروضه امامه،وفجأه انقطعت الكهرباء ،وطلبت سلمي من الحضور ان يهدؤا ،اخبرها كينان انه سوف يذهب لتفقد الموصل المركزي للفيلا،(لا تستغربوا ،تراها ما كانت اول مره يجي فيها البيت ،هاهاهاهاهاها متعود حضرته)

،وكان مولد الكهرباء خارج الفيلا في احد الأبعاد النائيه،عندما كان قريب منه ،رأي شخص يتحرك في الظلام فأعتقد انه شخص يحاول سرقتهم ،فأخذ يقترب ويقترب دون ان يصدر اي صوت وفجأأأأأأأأأأأأأه
.
.
..
.
.
..
.
.


"الحب ,في الحقيقه هذه كلمه ذات معني اكبر من الكلمات ,اكون كاذبه اذا قلت ان هذا الاحساس يمكن وصفه بالكلمات ,لكنه دائما يكون اكبر من ان يوصف,مهما حاول الشخص ان يصفه فلن يقدر,واذا حاولت لن تجد الناس جميعا يتفقون في تعريف واحد للحب,فانا لا يخصني وجهه نظر الاخرين فيما اشعر ,لذلك اقول,الحب من وجهه نظري هو هذا الاحساس الذي يكفي ليغمرك دفئا بكلمه واحده طوال عمرك ,هذا الاحساس بالامان ,ان تكون بجانب من تحب دائما و ان تشتاق اليه وهو معك ,ان تتسارع نبضات قلبك في كل مره ينطق فيها اسمه ,ان تنسي نفسك وهمومك وانت معه ,ان يصبح هذا الشخص الهواء الي لا تستطيع العيش من دونه ,الملجئ الحمايه والرعايه ,والحنان ,ان تسامح ,ان تعطي بدون مقابل,ان تشعر بالقشعريره تسري في كل جسدك اذا تلامست اطراف اناملكما ,ان تشعر انه مهما كنت بين احضانه فهذا لا يكفي ,رغبه قاتله ,ليس الغريزه فقط هي التي تحركها ,ولكن المشاعر المحركه للغريزه القلبيه والروحيه تتحكم بكليكما,ان لا تري شخص سواه ,ان تشعر بالامان فقط وهو معك ,ان تجزم ان التنفس لا يكون انفاسه الحاره ,جسدك هو مجرد قسم ثاني لكما ولكن الروح واحده ,ان تشعر بما يريد الاخر قوله بدون قوله ,ان تنظر في عينيه وتعلم ان هذا الشخص هو الوحيد الذي يمكن ان يشعرك بهذا الاحساس ,هذا هو الحب من وجهه نظري وغير ذلك ,لا اعتقد انه حبا من الاساس "




البارت السابع عشر:

وفجأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأااه

اخرج كينان من جيبه سكين حتي يهجم علي السارق الذي يعتقد انه اطفئ النور ,ولكنه انصعق مما رئي...........
.
.
.
.
تعالو نشوف الاول حصل ايه عند قمر وخلاها تطلع
"قمر تشعر بالخوف الشديد من الظلمه ,ولانها وحيده في الغرفه وتعرف جيدا ان اختها لا تعرف مكان شئ في البيت الي مكان غرفتها واشيائها ,وان الاشخاص بالخارج لن يخرجو لعدم معرفتهم بالبيت ايضا ,برغم الظلام الحالك الا انها تشجعت وقررت الخروج لتفقد مولد الكهرباء الخارجي للفيلا,كانت ترتدي بيجامه حمراء شتويه ,ذات اكمام طويله ووبنطلون احمر في بيج ضيق,وشعرها مفرود ,خرجت بملابس شتويه لان الجو كان باردا جدا ففصل الشتاء كان يخترق الخريف وعلي الابواب ,لم ترتد عبائتها لانها تعرف انه لن يراها احد"
.
.
.
لنعود الي كينان
"بعد محاولات في الظلام الكالح من قبل قمر ,الا انها استطاعت ان تعيد الكهرباء مره اخري,ولان صوت الرياح ظل يرتفع والذي نبئ بهبوب عاصفه مطريه ,وصوت مولد الكهرباء المزعج الذي كان كفيل باخفاء الصوات الخافته التي اصدرها كينان ,وبعد ان اشعلت النور مره اخري ,اضائت الفيلا باكملها من جديد ,فقد جهزت سلمي الفيلا لتتناسب مع الحفله التي تقيمها"

عند كينان
"كنت توي راح اطق هالشخص لكن انصدمت اما شفت بنت لابسه بيجامه حمرا,رائعه الجمال ,ما قدرت انزل عيوني من عليها ,فانا نقطه ضعفي الجنس الناعم,كانت جميييييييله مره ,والبيجامه ملتفه حول جسمها الممتلئ بانحنائته وخلاص ضعت فيها "

عن قمر
"كنت توني بلف عشان ارجع البيت قبل ما سلمي تعرف اني طلعت وتقتلني ,لكني لقيت شخص في يده سكين ,خفت مره حاولت اجري لكنه قرب مني بسرعه رهيبه ما بعرف من وين ,ووقف قدامي وانا خفت حيل ,ما قدرت اتحكم في دموعي ,حسيت بالقهر وانا اشوفه ينظر لي نظرات خبيثه ,وتذكرت اني ما كنت لابسه عبايتي ,جيت اهرب منه مسكني وشدني لصدرره لكن من سوء حظي حاول يغتصبني وانا اصرخ وما في حدا بده يساعدني او يلحق علي,حاولت امنعه ومن ضمن محاولتي قطع ,اصابتني السكين بجرح في كتفي ,قطع البيجامه ,فبانت ملابسي الداخليه ,حاول يشد ملابسي لكني دفعته عنييييييي بكل ما املك من قوه ,وجريت ,ما التفت ,ما بصيت وراي ,ما حسيت بنفسي الا وانا بجري بعيد عن البيت ,جريت بكل قوتي ,وفجاه لقيت نفسي قدام طريق المرور ,كنت راح اصرخ اول ما سياره حدا وقفت وكانت راح تصدمني,وانا سقطت علي الارض من الخوف .
.
.
خرج من السياره واحد وانصدمت اما شوفتو وكاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااان.
.
.
.
.
في بيت ابو رعد

كان عبدالعزيز جالسا مع اولاده ناصر وسعود ونوف ,بعد خروج ملاك ورعد,وكان يحكي لهم تفاصيل المغامره التي انقذه ملاك من نهايتها التعيسه الشبه حتميه ,اخترق صوت رنين هذا الجهاز المزعج مررررررررررررره اخري صفوه المكان ,(كم اكررررررررررررره هذا الشئ الذي يشبه جرس الانذار ,ينبئ دائما بوجود خطر حول المكان),وكان هذه المره جوال سعود.

سعود:هلا رائد كيفك؟
رائد:الحمدلله انت شلونك ؟
سعود :بخير والحمدلله ,خير في شي ,مو من عوايدك تدق الحين .
رائد:اي يا سعود كان بدياك تيجي المستشفي الحين ,في حاله طارئه توها دخلت المستشفي ,وانا عندي مريض ما راح اقدر اتركه ,لاني بتبعه متابعه مباشره ,والشخص هذا ما راح يقدر يتحمل .
سعود بتفهم:خلاص رائد ولا يهمك ,عشر دقائق وبكون عندك,تراك مصختها ,كل ما برد البيت بترجعني ,هههههههههه اذا ما بعرفك كنت قلت انك اشتقتلي .
رائد:ههههههههههه بيكفي يا ابو العقول الذكيه,بنتظرك لا تتاخر
"سكر سعود مع رائد ,وخرج لسيارته البوؤتش السودا ,وتوجه للمستشفي الخاصه حقه ,كانت هديه نجاحه من والده ,هالمستشفي ,"

بعرفكم علي رائد
"صديق سعود المقرب بيعرف عنه كل شي ,عمره مثل عمر سعود,من عائله متوسطه ماديا,اتعرف علي سعود اثناء دراسته في الجامعه,واصبحو اصدقاء من وقتها واشتغلو مع بعض ,طوووويل وعريض ,بشرته قمحيه ,عيونه سوداء مثل سواد الليل مرسومه ,شعره اسود ناعم,جسمه رياضي,وعنده اخت اسمها ريما يحبها مره "
.
.
.
.
فلنعد لقصتنا .
"خرج سعود من القصر الكبير وتوجه الي الخارج ,وهو في طريقه لم يكن الطريق مزدحما من حظه ,فهو يعشق عمله ويريد ان يسرع ,ولكن في طريقه راي فتاه غارقه في دمائها وهو علي وشك صدمها بسيارته ,توقف في اخر لحظه عندما لابس طرف السياره البورتش ارجلها ,سقطت امامه من الرعب والهلع ,فبرغم غروره ,وتحكمه القوي بشخصيته ,الا ان كل حصون دفاعاته سقطت امام المخلوقه التي راها امامه

,
" كانت تبكي زغارقه في دمها وملابسها مقطعه لدرجه ان جسدها الناعم بدا وكانه ملتف مثوب من الدماء ,مع لون بيجامتها الحمراء,نزل من السياره وهو مفزوععلي شكلها ولكنه لا يعرف لماذا ,توجه اليها وكانت تبكي من كل قلبها ."

سعود لمستواها علي الارض:انسه ,انسه ,انتي بخير؟صارلك شي؟
قمر:ايهئ ايهئ ,انا مو بخير الله يخليك خرجني من هون بيجي وراي يكمل علي .الله يخليك خرجني من هون.
سعود:منو هذا الي بيكمل عليك,وليش عمل فيك كذا ,وينه ؟
وسمع صوت واحد ينادي عليها ,ويقول تعالي.
قمر تمسكت فيه بيدها من مكانها وهي تترجاه انه ما يخليها ويروح ,هذا بدو يعتدي عليها

قمر:بترجاك لا تخليني وتروح راح يعتدي علي .هو عمل فيا هيك والله .
سعود بحزم :اركبي السياره .

"قمر توها تلاحظ انها ما مرتديه اي شي ,بيجامتها بس,وجها احمر من الخجل ,ونزلت راسها للارض وحطت يدها علي كتوفها ,عشان تغطيهم,سعود حس فيها ,وخلع جاكيته وحطه علي جسمها الي كان غرقان في الدم,وكانت باينه صغيره حيل تحت الجاكت ,وطبعا بان الفرق الشاسع بين جسمها وجسمه.
اتجهت الي السياره بعد ان فتحل لها الباب ,جلست بجانب مقعد السائق ,ثم اقفل الباب,وحاول ان يرجع نظره الي الي المكان الذي راي فيه الشخص الذي اعتدي عليها ,لم يجده ,اختفي تماما وكانه لم يكن موجود من البدايه ,توجه الي السياره ووجدها تشبه الملاك في داكته الطويل,حاول ان يغض بصره عنها ولكنه لم يستطع ان شخص بهذا الجمال يمكن ان يعذب(ههههههههههههههههههههههههه يا عيني ما بيعرف ايش حصلها مو بس عذاب الا هلااااااااااااك),ركب سيارته وحتوجه الي المستشفي ,كان بيحاول يكلمها يعرف شو اسمه او مثل هيك,لكن ما كانت بترد,اعتقج كان ردها هو الدموع الجايه علي خدودها الناعمه ,اتعرفون دموع الالم التي لاتفارق صاحبها,كان هذا هو ردها .

اخذها الي المستشفي ,ودخل غرفه مكتبه وطلب من رائد الحضور ,توجهه الي احد غرف المعاينه لمعاينه جرحها بنفسه ,فبرغم انها غريبه عليه الا انه رفض ان يراها احد غيره وكانها شيئا خاصا به لا يمتلكه الا هو ,ولكن هيهااات ههههههههههههه دخل رائد الغرفه وانصدم من الذي راه ,فقمر كانت جميله بشكل ملفت ,حتي برغم ان كتفها العاري كان مغطي بالدماء الي انه كان يبدو انه زادها جمالااااا.

رائد وهو يناظرها بوله ويكلم سعود ومو مركز معاه اصلا :وينك ؟تو الناس جايه ؟خلصت المريض وانت لسه واصل؟؟بس تصدق يا سعود والله ثم والله ,لك كل الحق في انك تتاخر,اذا مااتاخرت عشان هالملاك ,راح تتاخر عشان منو ان شاء الله ,اسمع يا سعود تراي خلصت وفاضي بليز ما بدي اتبعك خلييييييييييييييييييييييني ارعاها واشوف ايش فيها .

"قمر زادت خجل من كلام الدكتور,واصبح وجهها يتوهج من الاحمرار ,برغم انها حاولت ان تخفي ذلك الا انها فشلت فشلا ذريعا "

رائد وهو خلاص راح فيها :ياااااااااااااااا ويييييييييييييييييل حالي ,فديت الي يستحوووووووووووووون يا نااااااااس.

سعود بعصبيه ما يعرف ليش لكنه ما قدر يتحكم في نفسه ويقف قدام قمر عشان يمنع رائد انه يشوفها :بقول اذلف انت ووجهك دحين والا ما راح يصيرلك طيب يا رائد.

رائد وبيعرف سعود اذا عصب:خلاص خلاص ,هونها وتهون يا دكتور بخرج


"لا يعرف لماذا احس بالغيره تشتعل في صدره مثل النار الموقده التي لا يستطي اطفاءها الا شغف الشوق الدافئ,لم يستطع ان يتحمل نظرات الاعجاب التي راها في عيونه ,وكانها سهاما اخترقت جسدها الناعم لتجردها من كل ما ترتدي من ملابس,واخترق صوت الصمت مره اخري الذي خيم علي المكان ,صوتها الناعم الذي زاد من عذاب سعود لتقول"

قمر بصوت مبحوح من البكاء:مشكور ايهئ ايهئ ,ما قصرت ,ما بعرف كيف اشكرك.
سعود وحز في خاطره حالها لف عليهاا وقال :لا تشكريني انا ما سويت غير الواجب ,لا تخافي انا طبيب جراح,راح اعاين الجرح عشان لا يلتهب.
قمر دلع عفوي وعيونها فيها دموع:بس انا اخاااااااف مره راح توجعني .
سعود(يا ويييييييييييل حالي يا بنت لا تهبلي فيني اكثر من هيك ):لا ما رااح توجعك

"رفعت قمر راسها وانصدم سعود من الي شافه ,كانت قمر بكل ما تحمله الكلمه من معني ,حاول انه يغض بصره لكن هالمره ,احترق مع نيران الشوق التي سرعان ما اكلت كل ذره ادراك بالواقع داخله ,اخذ ينظر في عينيها ,وهي اخذت تنظر اليه بعيون دامعه,واخيرا تداركت قمر نفسها ,وانزلت وجهها الي الارض ووجهها يشع خجلا"

"حاول سعود ان يمد يده ليري الجرح بكتفها لكنها شعر بارتجافها من لمسته ,فهمس لها "

سعود:لا تخافي والله ما راح ائذيك ,بس لازم اعاين الجرح.
قمر وهدت شوي انما قلبها ظل يدق جااااااااااامد:حاضر.
"طهر سعود جرحها بعد ان كاد يفقد صوابه من لون بشرتها وملمسها الناعم ,فبرغم انه حاول قدر المتطاع ان يبعد هذا التفكير عنه ,الا ان هذه الفكره كانت محتله كيانه الداخلي بالكامل.بعد ان انها تطهير الجرح,وضع الجاكت علي كتفوفها ليغطي جسدها ,واستاذنها لبضع دقائق"
وعندما عاد
سعود:هذول ملابس احدا العاملات في المستشفي ,البسيهم وبعد هيك بنحكي ,
خرج سعوود وقمر لبست العبائه وتلثمت .
وخرجت له وهي مو قادره تمشي.
سعود:مشينا دحين نروح اي مكان نتكلم فيه لاني بدي اعرف شلون كل هذا يحصلك وانتي وحدك.
قمر لم تعارضه وكانها تريد الفرار من هؤلاء القوم الذي يبدو ان تفكيرهم منذ ايام الجهليه,وكانها ما صدقت ان تلقي شخص حنون لبعض الوقت حتي وان كان قصيرا .
(تعرفو شييييييييييييي؟؟؟؟؟؟؟؟تعالو نشوف ابطالنا الاول ايش حصل معهم وبنرجعلهم لين ما يكونو وصلو المكان(
.
[/size]


[size=32]عند ملاك ورعد

"وصلو قصر ابو فيصل ,وملاك متشوقه حيل لشوفه صديقتها وحبيبتها الاء,وهي لين هالحظه ما بتعرف هي شلون راح تشوفها لكنها بتتصرف,نزلت من السياره هي ورعد"

رعد بصوته المهيب:اسمع يا هذا ,لا تناظر هالقصر بهالعيون الشينه ,اخاف تحسدهم
"كنت انظر الي جمال القصر وكانني لاول مره اري مكان كان يبدو مثل قصر ابو رعد ولا يقل عنه جمالا"
فضلت اني ما ارد عليه
لكني تكلمت بصوت يكاد ان يكون رجولي انثوي:فيييييييصل؟
نظر رعد الي مكان ما كنت اناظر:حياك الله يا شيخ الشباب ,انت من جدك بتعررف هالرجال,؟؟؟؟؟
فيصل بفرح لشوفتي:ملاااااااااااك وحياك الله يا رجل طالت الغيبه ,عساك الخير يارب.
انا بلهفه :الحمدلله وانت شلونك طمني عليك وعلاهل .
رعد بلقافه:الحين فيصل ما راح تقولنا ندخل ولا بنظل هون ونكمل السالفه لين ما الغجر ياذن
فيصل يخبط جبهته بيده كانه نسي شي:اي صح يا رعد,
دخلنا القصر وانا لا ذلت منبهره مما اري (اعذرووووووونيفانا لن اتعود علي هذه الحياه في يوم وليله ,لقد كنت اعيش في الخندق الخشبي الملعون والحينننننن اري قصووووووووور مذخرفه بالالماس والذهب ),

رعد:ايشلونك يا الخايس والله انت مو بهين ,اذا بتريد تخطب اختي ليش ما خبرتني ؟
فيصل باحراج:كان بودي ابوي يكلم عمي الاول ,
رعد ويضحك:ههههههه ما بعتقد اني موافق انسي السالفه
فيصل بحزم:والله مو بكيفك اذا بدك تتقتل خبرني وانا مستعد .
رعد:ههههههههكل هذا ,تراها اختي وومع العلم انها لين هالحظه ما تعرف ابوي لسه راح يخبرها ,والله انت رجال ما تنعاب يا فيصل ,عسي الله يقدم الخير .
فيصل :يارب

فيصل:واضح ان مازن ما خبرك .
رعد باستغراب:خبرني بايش؟
فيصل:اليوم خطب الاء اختي من ابوي .ونحنا موافقين لكن منتظرين الرد من اميره البيت .
رعد بصدمه:انت من جدك عم تحكي يا فيصل ؟؟؟؟؟
فيصل :هههههههههههه اي والله ما باقي الا انت .
رعد:اي عن قريب ان شاء الله .
فيصل ويوجه كلامه لي:وانت شلونك يالقاطع ما في اخبار عنك,وترجع السعوديه وما اعرف .
انا :اسف يا فيصل لكن حصل اشي كتير وما قدرت اجمع وقت ,كنت اخرج كل يوم ما برجع الا اخر الليل .
فيصل بتفهم:اتمني تكون السفره جت بنتيجه
انا بحزن لاحظه فيصل ورعد:ممكن ما نتكلم في هالموضوع الحين يا فيصل ,
رعد باستغراب:ايش فيك ؟ليش كل هالحزن ؟
انا بابتسامه تذوب وترت رعد:هااااه لا نا في شي استاذ رعد,وينها الاء ؟
فيصل :في غرفتها اذا بدك تطلعلها اطلعلها .
رعد بعصبيه :انت مو رجال ؟؟؟؟؟؟؟؟بدك ملاك يطلعلها غرفتها .
فيصل وخلاص دوروه ما تلاقوه من الضحك:ههههههههههههههههههههه هذا وواخوها في الرضاعه وتقول هيك,ههههههههههههههههه
رعد وانا باستغراب:اخوها في الرضاعه ؟؟؟؟؟ظظ
انا بسرعه الحق الكذبه :اي انا اخوها في الرضاعه من وانا صغير وانا مالي اهل ,واكون اخو الاء في الرضاعه ,لكن بعد هيك انفصلت عنهم اما كبرت .
وطررررررررررررررت علي فوق لصديقتي ملاك الي اششتقتلها حييييييييييييييل ,تاركتهم يكملو سوالفهم
[/size]


[size=32]في غرفه الاء.
تسمع دق علي الباب وتفتح الباب تلاقي شاب,تخاف وتقفل في وجهه وانا اضحك م قلب علي هبلها ,

انا :لؤلؤه حبيبتي افتحي هذا انا ملاك .
الاء بفرح:حبيبتيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
وتفتح الباب وارتمي في حضنها وابكي لين ما اخرج كل شي جوايا .
الاء بفجعه :ملاك حبيبتي ايش فيكي ؟صارلك شي؟
انا :لا يا الاء لكن حيل تعبانه والله ,بدي اتكلم لكن ما بقدر اتكلم دحين ,بعدين اما اهدي شوي .
الاء بتفهم :خلاص حبيبتي وقت ما يكون بدك تتكلمي وتفضفضي بتعرفي اني موجوده .
انا وفجاه تذكرت :صحيييييييييييح ,مبروك علي الخطوبه عن جد فرحتلك الله يسعدك يا حبيبتي ,
الاء بخجل:ويسعدك الله يا ملاك .
انا بخبث:تحبيه ؟
الاء بخجل :اييييييييييييييييي اموت فيه يا ملاك .
وترسم بسمه علي شفيفها
انا بفرح واضمها حيل لصدري:عسي هالبسمه دوووووووووم مو يوم .
الاء :الله لا يخليني منك ,عقبالك .
انا بحزن :ما بعتقد ان هاليوم بيجي يا الاء ,انا انكتب علي اكون مثل هيك .
الاء بحزن :لا يا ملاك لا تقولي هالكلام ما بتعرفي ايش ربي مخبيلك "وعسي ان تكرهو شيئا وهو خيرا لكم"
انا:ونعم بالله يا الاء ,ونعم بالله .
وفضلو يسولفو وهباااااااااال لين ما فيصل نادا عليهم عشان ملاك تروح.

"نزلت ملاك لرعد بمشيتها الواثقه ,وكانت البسمه مرسومه علي شفتيها ,فرحا بصديقتها العزيزه"
رعد باستغراب:ليش كل هالابتسام,كل هذا عشان جلست مع اختك ؟
انا :اي لانها بتتزوج ,شلون يعني ما افرحلها .
رعد:لا افرحلها بس يلا مشينا بدنا نرد البيت قبل ما الجو يصير شتا اكثر من كذا .
انا :اي مشينا .
.
.
.
.
"يخرج ملاك ورعد من القصر متجهين الي قصر ابو رعد,لكن يرن هذا الشئ المزعج مره اخررررررررررررررررررررري ليعلن عن هبوب عاصفه الغضب الزمنيه "
.
.
.
.
قبل ما اقولكم ايش هيحصل مع رعد وملاك ,,,,,,,,,,,تعالو نروح نشوف ايش حصل مع قمر وسعود
.
.
.
.
.
في الوقت الذي وصل فيه رعد وملاك الي قصر فيصل
وصل سعود وقمر الي كافتيريا للعائلات.
جلست معه قمر ,وكان سعود يستجوبها بكل شئ عن حياتها ,وعندما احس انها تبكي طلب منها ان تتوجه الي السياره .,وبعد دخولهم السياره وبحركه جريئه منه .رفع شيلتها وشافها تبكي .
وهو بيعرف ويحس اد ايش هي اتعذبت في حياتها .

سعود:قمر ليش كل هالدموع؟؟؟؟؟بيكفي
قمر وبتشهق من الصياح:ايهئ ايهئ ,قلبي يعورني يا سعود والله ,كنت راح اضيع واموت اليوم,وما بدك ابكي,ده غير حياتي المليانه بالعذاب الي ما بيخلص,شلون اب يعامل بنته هيك ,والله كل يوم بنام والدموع علي خدي ما عدت اقدر استحمل ,انا ما بدي ارجعلهم ,بيموتني ابوي اذا عرف اني خرجت من البيت .
سعود بحزن علي حالها :خلاص قمر انتي ايش ناويه عليه ,خبريني وانا بوصلك وبكون معك .
قمر بسرعه وبكا:لااااا لا الله يرحم والديك,ما بدي ارجعلهم,والله بهرب اذا وديتني وما برجعلهم ,اموت اهون لي
سعود وخلاص راح :خلاص يا قمر لا تبكي بيكفي قطعتي قلبي والله
قمر بدون شعور:سلامه قلبك من الوجع ,عساه فيني ولا فيك .
سعود يناظرها بنظرات ما فهمتها :ويمسح دموعها باطراف اصبعه ,ويقول:لا تخافي والله ما برجعك بس لا تبكي .
قمر بفرح:صدق,احلف
سعود:والله بس لا تبكي .
قر بفرحه وتحاول توقف دموعها :حاضر والله ما ببكي ,لكن انا وين راح اروح ,اننا مالي حدا بهالدنيا غير اهلي الي يعذبوني.
سعود بمرح:افاااااااا عليك وانا رحت فين ؟
قمر:لكن انت راح ترجع بيتك وتتركني وانا راح اضل وحدي مثل ما كنت .
سعود:وانتي بتعتقدي اني راح اترك هالقمر وحده في هالدنيا ,والله يخطفووووووه واقتل الناس كلها ,وادخل السجن
قمر تضحك علي سعود:ههههههههههههه بيكفي سعود اخجل
سعود:هههههههه اي ضحكتك بتجنن لا تحبسيها
قمر بجد:دحين وين بنروح انا ما عندي بيت .
سعود :اتركي هالموضوع علي .
.
.
.
..
.
.
وياخذ سعود قمر ويتوجه الي قصرهم ,يخبر اهله السالفه وانها محتاجه مساعدتهم,وابوه يرحم حالها ويسكنها في غرفه بجانب غرفه نووووووووف,وتبدأ مغامره جديده مع بطله جديده في شخصيات مسرحيتي الروائيه
الحين تعالو نرجع نشوف فيصل عمل ايه في ملاك ,اكيد قتلو بعض ,يلا نشوف.
.
.
.
.
.
.
.
اخترق صوت جوال رعد هدوء السياره القاتل ووكانت المتصله المزعجه ندي,اصابتي شظايا الحريق الناشب في قلبي من الغيره,فصار جسدي كله مثل قطعه اللهب المتوهجه ,رد رعد


رعد:هلا حياتي
انا في نفسي (حياااااااتك عساها الموت يارب هالشينه (
ندي:هلا قلبووووووووووو
رعد:ايشلونك يالغلا.
ندي بدلع مصطنع :الحمدلله ورعوووووووووودي طلبتك
رعد:عطيتك , ايش بدك؟
ندي:انا الحين في مجمع الراشد والسياره حقي ماما اخذتها ,بدياك تيجي تاخذني.
رعد واتورط:ما طلبتي شي ,ثواني وبكون عندك.
.
"كنت انا مثل المتفرجه في هذه المسرحيه السخيفه التي تعرض امامي,جزء من حياتي اكره مشاهدته ’ولكن رايي لا يهمم ,فهذا لن يمنعني من المشاهده علي اي حال"

وصل رعد المجمع ووجدها تتحدث الي شابونزل من السياره وهو لا يري اي شئ امامه ,
[/size]


[size=32][b]عند ندي
الشاب:مرااحب يا عسل
ندي بوقاحه :مرررررررراحب
الشاب:شو اسمك ؟
ندي بكذب:سما(كمان عم تكذب اقوووووووووول مالت عليها هي ووجهها النحس)
الشاب :يا زييييييين هالاسم ,بدي الرقم يا حلو
ندي كانت توها بتعطيه الرقم ,الا والولد جاه بوكس ما بتعرف من منو ,بتلتفت شافت رعد,ووجهه يشع من الغضب .
ندي بخوف:ر ر رعد ,انت متي وصلت .
رعد بغضب وصراخ هز المكان :من ساعه يا هانم ,ادخلي علي السياره الحين يا ندي والا اقسم بالله ما راح تشوفي الشارع مره ثانيه .
ندي خافت :وجرت علي السياره ووشافتني واعجبت بشكلي (ههههههههههههههههه كان باين من نظراتها ما كانت نظرات استغراب ابدا ,ههههههههههه هالندي ما بترحم والله )
انا سفهتها ولا كانها كانت موجوده
شوفت رعد راجع الي السياره ,وشياطين الغضب متملكته تماما.
ظل يتهاوش معها في السياره ,وصلو لمكان علي البحر ,نزل رعد وندي وكان رعد بيعطيها كف لكني مسكت يده ,شعرت بهدوءه عندما شعرت بارتجافي من ملمسه ,نظر الي وكانه يلومني علي التدخل في شؤنه ولكني لم اعر للفكره اي اهتمام ,
انا:رعد بيكفي ,كل هذا ما ينفع هون ,انا معك ,اذا بتكونو وحدكم اتصرفو لكن الحين انتم في الشارع ووالناس عم تطالعكم ,
رعد ونظر لندي نظره بمعني والله ما برحمك وبعرفك منو انا رعد ولد ابوي:مشيناااااااا
ركبت ندي وهي تتصنع الصياح ,وانا شعرت بالانزعاج من الجو المشحون بالنظرات الغاضبه من قبل الاثنين وانا تغلي في جوفي نيران ,لو اششتعلت لاحرقت السياره والمكان بما فيه ومن فيه ,يحبها نعم يحبها ,واذا كان لا يحبها ,لما غار عليها ,عودي الي ؤشدك يا ملاك ,لا تتعلقي باحبال متقطعه ذائبه من البدايه .
اااااااااااااااااااااااااااااه يالحظي التعس .
..
.
.
وبعد لحظه صمت
رعد بغضب:انت كيف تتدخل بيني وبين حبيبتي ؟انت ما بتعرف انه ما بيصح يا بن الفقر انت ؟
انا وبصدمه من كلامه :انا ما تدخلت الا عشان كنت بتطقها والامور ما بتتحل بهالطريقه و,,,,,,,
رعد يقاطعني بعصبيه :اطقها ولا ما اطقها ما بيخصني ,انت بتشتغل عندي ساااااااامع ,كل الي بعرفه انك ساعدت ابوي في شي و الي متاكد انك اخذت تمنو ,لا تتعدي حدودك معي والا ما بتشوف شي ما بيسرك .
انا والعبره خانقتني والكلام ضاع مني وخلاص ببكي والدموع تجمعت في عيني وهو ما لاحظ لانه كان يناظر الطريق وما مهتم فيني :احترم حالك يااااا رعد والا .....
رعد بغضب وصل حده اوقف السياره في مكان علي البحر وفجاه :انزل
انا بصدمه :شنوووووووووووووو؟
رعد بصراخ :انزللللللللللللللللل ما بريدك في سيارتي .
انا وغصب عني دمعه نزلت من عيوني :لكن انا ....
وما قدرت اكمل كلامي لانه خرج من السياره وفتح بابي ,وقال
رعد :انزل انا ما يشرفني واحد ولد فقر مثلك يكون بسيارتي,
انا نظرت في الارض لاداري دموعي وخرجت ,ركب سيارته بسرعه ,ومشي وتركني خلففه ,ما بعرف كيف ارجع ,ما بعرف وين انا مابعرف شي ’ ما حسيت الا بالمطر ينزل فوق جسدي الهلكان من التعب ,فتحت ذراعاي للمطر وكانني احتضنه ,اغمضت عيناي ,وذعرت بالبروده تكتسح جسدي ,وفجاه اخذ صوتي يخفت شيئا فشيئا ,واخذ قلبي تزيد نبضاته ,ونفسي يضيق وكان الاكسجين الموجود في الهواء اخذ في التبخر ,اخذت اسعل واكح الي ان شعرت بانني سوف افقد الوعي وانني سوف انتقل الي رحمه الله ,
..
.
.
.
عند رعد
"ما بعرف حسيت بالقلق ,واخيرا تداركت نفسي وانا ايش سويت ,تذكرت انه ما بيعرف الطريق وما بيعرف حدا هنا,كنت برجع له , لكن ندي طلبت اني اوصلها البيت بعد كل هالبكاء,بعدها تصالحنا , وراح من بالي المخلوق الي تركته خلفي,بعدها بساعه ما رجع البيت ,وحسيت ان في شي ,اتصل علي فيصل "

رعد:هلا فيصل .
فيصل باستغراب:هلا رعد ,شلونك في شي ؟
رعد:لا بس كان بدي اسالك ,ملاك ما كلمك؟
فيصل باستغراب :لا ليش راح يكلمني؟هو ما كان معك ؟
رعد :اي كان معي لكن .......
فيصل بغضب :لكن ايش؟؟؟؟؟؟
رعد :لكن اتخانقنا مع بعضنا وطردته من السياره .
فيصل والغضب اعماه :انت كيف تعمل هييييييييك انت بتعرف انه ما يعرف الطريق,وما بيعرف حدا,والحين توك ساعه تاركني والجو ما بطل مطر والرياح عاصفه ,انت بدك تجنني ,وقفل في وجه فيصل الجوال.

عند رعد احس بالقلق الشديد يكتسح طمانينته الغير معتاده,واخذ مفاتيح سيارته وتوجه للمكان الي تركو فيه
.
.
.
.
.
لكن عند فيصل ,بعد ما توه سكر مع رعد
دق جواله



اخرجت هاتفي ,واتصل بفيصل ,وبصوت يقرب الي الهمس .
.
.
.
.
فيصل باستغراب:ملاااااك شلونك توك تركاني نسيتي شي؟
انا وبصوت يقرب الي الهمس المختنق :ف ي ص ل ,الح ق علي بموت
فيصل بخرعه وفز من مكانه:وينك انتي ؟وين راح رعد ؟
انا :ما بقدر اتنفس ,بموت يا فيصل ,انا عند البحر باعتقد بعد قصرك بشوي وووووووووووو
ويسقط الجوال معلنا ضعف نبضات القلب وضيق تنفسي
.
.
.
[/b][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط
avatar

christmas day♥evanesce
عدد المساهمات : 171
نقاط : 1425
تاريخ التسجيل : 17/11/2014
العمر : 19
الموقع : http://crazylovelykorea.roo7.biz/profile?mode=editprofile&page_profil=informations

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الجمعة أغسطس 28, 2015 6:30 am

اميرة يونغ سينغ كتب:
واوووووو رواية وبارتات روعة فايتنغ بنتضار جديدك 
واسفة لانو رديت متاخرة سوري
شكرا على الرد حبيبتي انا لي لزم اتاسف لانو خيبت ضنكم و ما كملت الرواية اجبرتني على فعل ذلك
و الله المشاكل فوق راسي اسفة كثير لكن عن جد راح كملها


جميلةٌ هي تلك الأشياء التي تأتي لنا صدفة دون أن نسعى 

ورائها أو ننتظرها – لم أكن أنتظرك أبداً ولم يخيّـل لي بأنّي

سوفَ أعرفك ذاتَ يوم كيف وأصبحتَ جزأ ً لا يتجزأ من حياتي 

لقاءنا الأول لازال ماثلاً أمامي الدهشةُ الأولى الرعشةُ الأولى 

التي صاحبتنا تلك اللحظات ..
 




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط
avatar

christmas day♥evanesce
عدد المساهمات : 171
نقاط : 1425
تاريخ التسجيل : 17/11/2014
العمر : 19
الموقع : http://crazylovelykorea.roo7.biz/profile?mode=editprofile&page_profil=informations

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الجمعة أغسطس 28, 2015 6:33 am

[size=32]
البارت السابع عشر:


"لماذا يا زمن؟لماذا اكون انا الضعيف برغم قوتي؟لماذا تكون الرحمه الوحيده في حياتي هي رحمتي؟لماذا لا اري الا كوابيس؟لماذا يقسو الطيبين علي خصيصا؟انا لست قصيصا؟انا مسلما مثلهم،والأهم من ذلك انني بشر احتاج الي الحنان والرحمه،اهذا كثير علي؟اشعر بألم وكان شخصا انتزع اظافر اصابعي،وقطع اطراف اناملي بسكين بارد،انا الجسد الذي اصبح بدون روح،ودمائي هي الجروح،والسكين هي الناس،اما اظافري فهي كرامتي وفخري وعزتي التي احاول الحفاظ عليها،لكن مهما فعلو،انا سأكون انا،مظلوم افضل من ظالم،لن تسقط حصوني فلكم مر علي قلعتي حروب"
.
.
.
عند فيصل
"يالله ،ايش هالمصيبه،يارب ياملاك تكوني بخير،المطر شديد اكيد بردت،الدكتور حذرني،لكن باخذ لها ملابس اكيد راح تحتاجهم"

"خرج فيصل من الفيلا وهو في حاله ذعر ليس لها مثيل ,ملاك الذي يعزها مثل اخته ,في خطر ,والسبب هو اعز اصدقاءه ,بتصرف غير مسؤول منه ,لا يدرك انه ترك خلفه ,انثي طاغيه الانوثه ,برغم قوتها الا انها ضعيفه جدا ,يا الله ساعدهم "

"خرج فيصل من باب القصر بسيارته ,اتجه باقصي سرعه الي البحر,الرياح تعصف ,والمطر يزدادووبدء البرق في الطرق علي الارض بكل قوته ,معلنا هبوب رياح يجب الحذر منها ,بعد مسافه ليست بهذا الطول,وجد جسدا مرميا علي الارض في الظلام ,ويبدو انه الشخص الوحيد الموجود في المكان في هذا الوقت,ياللهي لقد وجدها "

"خرج فيصل من السياره متجها اليها ,تحسس نبضها وكان ضعيفا,اما تنفسها فكان يكاد ان يخرج ,كانت تنهج كثيرا وكانها كانت تعدو في سباق,حملها فيصل بين اذرعه,وتوجه الي المستشفي مسرعا ."
.
.
.
.
عند رعد(صديقنا اللدووووووووود)

"خرج من القصر بسيارته بفزع لانه احس بان شيئا اصاب هذا الشخص الذي خرج له من العدم ليعترض طريقه وهو غاضب,توجه الي المكان الذي تركه فيه ولم يجده ,حاول وحاول لكنه لم يجده ,فقرر اخيرا ان يتصل علي فيصل ليساله عنه ,فهو الشخص الوحيد الذي يعرفه في هذا البلد الاعجمي بالنسبه اليه "

"اتصل واتصل مرات عديده والذي اقلقه اكثر انه لا يوجد جواب,مما اكد شكوكه ان هناك شئ قد اصاب الفتي لا محاله ,ولكني ياربي ,اين اجد فيصل الان , لا اعلم اذا كان من المفترض ان ابحث عنه ام عن هذا الملاك الضائع"
.
.
.
.
في مكان اخر في السعوديه وتحديدا في المستشفي .

"كانت المستشفي في حاله فوضي بسبب حال ملاك الذي وصل الي الخطر ,وكانت تلفظ انفاسها الاخيره ,كان وجهها ليس شاحبا فقط ,بل انه تحول الي لون بشره خاليه من الدم,وتحولت شفيفها الي اللون الازرق المتحجر والمتشقق,فيصل كاد ان يغمي علي بسبب منظرها المخيف ,فهو لا يقبل ان يري اخته في هذه الحاله ابدا,وتاتي عربه الطوارء لنقل ملاك,ويظل ينتظر خارج الغرفه حتي يخرج الطبيب,فيخرج الطبيب بعد ساعه ليقول له "

الطبيب:هل انت مع الحاله ملاك؟

فيصل:اي يا دكتور ,ايش فيه صديقي ؟

الطبيب:هذا بنت مو ولد وانت بتعرف هالشي ,هذا اولا,ثانيا يا استاذ انتو كيف تكونو غير مسؤولين لهالدرجه ,البنت المتخفيه بثياب ولد ,ضلت فتره طويله بالمطر والبرد,البنت عندها ربوووو يا استاذ و خبهذه المره عدت علي خير,انما المره الجايه ,بعتقد انه راح تروح فيها , الحين هي في العنايه المركزه ,وبكره بتخرج
للغرف العاديه ,انا ما بعرف السالفه الي تخلي بنت بمثل جمالها تخرج في هالوقت متخفيه بزي ولد ,لكن انا بطلب منك يا استاذ ديييييير بالك ,حرام تروح منكم بنت بهالجمال.

فيصل وخلاص مو مستوعب الي الدكتور عم يقوله :ملاك ؟ملاك حقها ربو؟انت من جدك عم تحكي يا دكتور,لكن هذي اول مره بعرف انها عندها ربو .

الطبيب:اعتقد انها عندها ربو منذ فتره زمنيه طويله , اي من وهي صغيره ,لكن الي يسئ حالتها ان مناعتها ضعيفه وخصوصا مع المايه ,ما بتقدر تتنفس .
فيصل :مشكور يا دكتور ,ما قصرت ,لكن انا بدياك تخلي سالفه انها بنت سر لان هالتخفي له سبب,ارجوك لا تخبر حدا بانها بنت .

الطبيب:حاضر يا استاذ وامري الي الله ,انت الحين تقدر تتفضل ,وهي بكره بليل تكون فاقت لانها اما فوقناها كانت تصارخ ,اضطرينا نعطيها حبوب مهدئه ومنومه ,وما لاراح تصحي الا بكره .

فيصل:لكن يا دكتور انا ما بقدر اتركها هون لحالها ,فيني اجلس معها ؟

الطبيب:لا يا استاذ ما بينفع هذه مستشفي و غير ان الطبيبه حالتها تحت المراقبه ,واي شي من حولها ممكن ياثر فيها , بتمني انك تتفم الامر ,ممكن تيجي الصبح وتحضرلها ملابس .

فيصل ويمد يده للدكتور ليعطيه الملابس :هالملابس تبعها , اذا فاقت اعطيها اياهم ,تراها اقوي من هالتعب يا دكتور ,واذا صحت وعملت ضجه استحملها ,ويضحك بحزن ههههههههه هاذي هي ,راح ارد في الصباح .

الطبيب:انزين .

"وخرج فيصل من عند الطبيب ,متجها الي بيت رعد,ويتوعد له بكل ما يمكن ان تتوعد النفس الغاضبه لمغضبها (ليلته سوداااااااااا هههههههههههههههههههههههههههه تعالو بس الاول نشوف ايش حصل ويا رعد اما كان فيصل في المستشفي ).......
.
.
.
.
عند رعد

"ركب سيارته وهو يائس انه يلاقيه , حاول يدق علي فيصل ثاني لكن ما رد و اخيرا قرر انه يرجع البيت , وشوي ويدق عليه مره ثانيه "
.
.
.
.
وصل رعد البيت وظل ينتظر هبوب عاصفه الغضب من صديقه في اي وقت .
.
.
"وصل فيصل قصر ابو رعد وكانت الساعه قد تعدت الواحده بعد منتصف الليل , ودخل بسيارته بسرعه قصوه , وركنها امام القصر باحترافيه , نزل من السياره متجها الي القصر ودخل القصر وسال عن رعد , توجه اليه و وجه له لكمه في وجهه جعلته يتراجع الي الخلف,ولكن رعد لم يسدد له اي ضربه ,لم يفعل اي شئ لانه يعلم انه غاضب , وهذه المره , شعر رعد ان هناك شئ سيئا جدا قد حدث وجعل فيصل يفقد القدره علي التحكم باعصابه بشكل كامل ,ففضل السموت ليعرف ما حدث"
.
.
.
عند رعد

"دقت ساعه الخطر وسمعت صوت فرمله السياره التي تركن بشكل وحشي خارج القصر,احسست ان العاصفه الان علي الابواب,ففضلت الانتظار ,رايت فيصل يدخل الي متوجها الي ويشد علي قبضته , وكنت مصدوما عندما وجه الي لكمه في وجهي ,في الحقيقه الان تاكدت كل شكوكي في ان هناك شيئا سيئا جدا قد اصاب ملاك"

فيصل بغضب:انت بتعرف انت شلون عملت بقله اهتمامك با رعد,ملاك مرمي في المستشفي الحين ,كان بيموت , اكتشفت ان عنده ربو, وكان راح يروح فيها ,بسبب اهمالك ,انت ما في في قلبك رحمه ,بتعرف يعني ايش كان بيموت , انا كنت معه في المستشفي وهو بيلفظ انفاسه الاخيره , دحين هو في العنايه المركزه , كان في حاله خطر ,ما راح يخرج من المستشفي الا بعد يومين تحت المتابعه ,قبل ما يرجع السعوديه عرفت انه مناعته ضعيفه وكان في المستشفي بنفس هالحاله ,لكن هالمره اشد بكثير ,مترووووووك ساعه يحارب روحه في الجو العاصف وانت ما اهتميت ,والله ثم والله يا رعد , لو جراله شي ما راح اسامحك ابدا,اذا كنت غالي علي فهو غالي مثلك ,واذا صارلك هالشي ما كنت راح اسكت .

رعد:وبحزن بان علي وجهه وصوته :انا رجعتله والله ما لقيته , ما كنت بعرف انه مريض وكنت كتير معصب ,وما دريت بنفسي والله ,انت بتعرف انا بكون اعمي اما بعصب .

فيصل :رجعتله بعد ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ ساعه مرمي في الشارع ,في العاصفه , وانت مو همك ,فلنفرض انه اصلا مو مريض,انت بتعرف زين انه ما بيعرف المكان ,وما راح يقدر يرجع وحده .وهو ما اتصل فيني غير وهو بيموت ,كلمني والجوال وقع منو اما كانت انفاسه
بترووووح,اظنك بتعرف هالشي لانك كلمتني .

رعد:اسف يا فيصل والله ما كنت بعرف ,بيكفي .

فيصل :حاضر يا رعد,انا بعرف زين ان ملاك من الناس الي يتهاونو في حقهم ,والي انت سويته الليله ,ملاك هو الي ما راح يعديه بالساهل ,مو اانا , وانا بخرج الحين , وبكره راح ازوره في المستشفي و اذا بدك تيجي وياي تعال و واذا ما بدك ,لا تيجي .

رعد:في اي مستشفي هو ؟

فيصل وهو يتنهد بضيق:في مستشفي .........

رعد:خلاص يا فيصل

"خرج فيصل من قصر ابو رعد , ترك رعد مانب الضمير و ضائع في الشعور بالذنب الذي يذبحه"

"توجه رعد الي المستشفي لكي يتفقد ملاك , لكن الدكتور منعه بعد ان اخبره بحاله ملاك , وبالطبع التزم بكلام فيصل لانه يعرف مركزه وومن هو والده ,لذلك لم يخبره ان ملاك يكون هي وليس هو "

"خرج رعد مثلما دخل ,وتوقع ان يحدث ما لا تحمد عقباه في الغد فالعاصفه القادمه من والده وقلقه علي هذا الشخص الذي لا يعرف لماذا يهتم به كل هذا الاهتمام ,قد تكون اكبر منه "


"دخل القصر بعد ان استحم بسبب العاصفه التي اغرقت ملابسه من البرد ,فقد اصاب بالزكام (يا حرااااااام شفتو كما تدين تدان ,لكن رااااااح تشوفون ايش راح يسوي هالبرد مع رعد) ,وتوجه الي السرير وهو مرهق حتي الهلاك.
.
.
.
.
في مكان ثاني بالقصر
وبالتحديد في غرفه قمر,كانت تبكي وتشعر بالخوف بسبب صوت الرعد والبرق الذي نشر الخوف والرهبه في المكان .
وكان الحدث كان ماخوذ من احد افلام الرعب الفوووووولاذيه المخيفه .
توقعت في اي لحظه سوف يهجم عليها الشخص الشرير ,وهي معتاده علي الخوف ,لكن هنا لا تعرف احدا ,فقررت ان تنزل الي المطبخ لتشرب,نزلت من المصعد,وتوجهت الي المطبخ ولم تشعر بالارجل التي تتبعها , اضاءت النور وكان الجميع ناااائمين,عندما تناولت كوب من الماء سمعت صوت خلفها , فوقع الكوب من يدها وتناثرت القطع علي الارض ,كحطام الزجاج المكسور من شده الصوت المزعج المرتفع , ليزيد المكان رعبا علي رعبه ,وعندما التفت لتري من خلفها , انصدمت مما رات وسقطت الدموع من محاجر عيونها الصغيرتين .
.
.
[/size]


[size=32]عند قمر في قصر ابو رعد
"وعندما التفت لتري من خلفها , انصدمت مما رات وسقطت الدموع من محاجر عيونها الصغيرتين .
.
.
.
.
عند سعود
"ما بعرف ايش فيني ما بقدر انام,حاسس بالقلق علي هالمخلوق الضعيف الي كان توه بيضيع ,ياربي احس بنار تاكل قلبي كل ما افتكر ان هالشخص لمسه واذاها,ودي اذبحه ,بدي امحيه من علي وجه الارض وكانه ما انولد ,كانت مره خايفه ,اسمها قمر وهي من جدها قمر,ياربي كيف يكون في بنوته بهالجمال,كل مره ببصلها احس انها مختلفه عن اي بنت انا شوفتها في حياتي ,ضعفها ,رقتها ,دلعها العفوي,بس ما بعرف حاسس ان فيه شي ,انا شكلي انجنيت وهبلت فيني هالبنت ههههههههههههههه ,بنزل اشرب شي يهديني "
.
.
.
كان صوت الرعد يدوي في المكان ,الذي اصابه صدي الصوت بسبب مساحته الشاسعه ,نزل سعود من المصعد الخارجي لجناحه ,وسمع صوتا في المطبخ وكان يعلم ان الوقت قد تاخر والكل نائم,توجه بخطوات لا تسمع الي المطبخ فراها ,كانت مرتديه بيجامه سودا من نوف ,لانها ما عندها شي تلبسه , وطبعا كان جسم نوف اقل من جسمها , فكانت البيجامه ضيقه شوي عليها ومبينه شكل جسمها ,عصب سعود ووصل حده العصبيه لانه خاف ليكون حدا شافها بهالبس,ما يعرف ليش لكنه يحس انها مسؤله منه الحين بما انها في بيته ,وما يسمح لحدا يتعدي علي ممتلكاته ,قرب منها وكانت بتشرب بعد ما اضائت نور الغرفه الذي نشر الضوء الخافت في جميع اركان القصر الفاحش الثراء,كانت تشرب وناداها ,فالتفتت اليه ووقع الكوب من يدها فخافت والدموع نزلت من عيونها ,قرب منها سعود وهي نزلت تلم فتات الزجاج المنثور علي الارض اللامعه ليزيد من لمعانها ,وجرحت اصبعها .
.
.
.
قمر بصوت خافت :ااااااه

سعود قرب منها ونزل لمستواها وشاف دموعها :ليش هلدموع يا قمر ؟ايش فيه ؟اي بتسوي هون في هالوقت ؟

نوف ببكي وعيونها علي صبعها :كنت خايفه من صوت الرعد وانا وحدي في الغرفه ,نزلت اشرب عشان الهي نفسي وما اخاف,انا اسفه والله ما كان قصدي ما راح اكررها تاني ,راح الم الزجاج بس لا تطقني ,اخر مره
.
سعود انصدم من كلامها:ليش بتقولي هيك يا قمر؟انا ما راح ائذيكي لازم تعرفي هالشي,هم كانو بيطقوكي؟

قمر وهي تشهق :ايهئ ايهئ ,كل يوم ما كانو بيرحموني كنت خدامتهم (مسكينه قمر مره تعبت والله )ونزلت تلم الزجاج وايدها فيها دم.
سعود مسك يدها وقالها لا تلمي الزجاج بخلي الشغاله تلمه , وريني يدك
,
"مسك يدها واصبعها كان فيه دم ,ما كان فيه شي يمسحه فيه وكان يعورها ,مسك يدها وحط اصبعها بين شفيفه ومسحلها الدم ,قمررررررررر دوروووها ما تلاقوها من تصرفه الجرئ"

"قمر في نفسها :جريئ مررررررره يا ويليييييييييييي ايش بعمل الحين بحس اني بموت من الفشيله "

سعود بصوت حنون :لسه يعورك؟

قمر بخجل:لا تسلم

,وكان فييه بقعه دم علي شفيفه ,سحبت كم البجامه لين اطراف اصابعها ,ومسحت الدم الموجود علي شفيفه,وقالت "

قمر بخجل:اسفه ما كان قصدي

سعود وهو ذااااايب من حركتها :ولا يهمك دحين لساكي خايفه ؟

قمر بصدق من قلب :انا اخاف اما اكون لحالي,واكتر اما اكون عند اهلي ,بس مع اني اول مره اشوفك اليوم ما بحس اني خايفه ولكن مطمنه
,وتنزل دموعها مره ثانيه ,مشكور سعود والله ما بقدر اردلك هالجميل .
سعود بحنيه يمسح دموعها من وجهها :قمر لا تبكي والله هالدموع تتعبني ,لا تقولي هالكلام
.
قمر بخجل وتنزل راسها :حاضر

قمر وكانها تتذكر شي وتناديه بهمس يكاد ان يسمع :سعوود
.
سعود(يا محلاااااااا اسمي ):لبيه

قمر بخجل :انت ليش صاحي لين هالوقت ؟فيك شي,؟

سعود ويطلق تنهيده :ااااااااااه يا قمر تعبان شوي

قمر بحركه عفويه تحط يدها علي جبهته وتشوفه مسخن ولا لا ,:ما مصخن حرارتك عاديه,اذا حاسس بشي خبرني ,احضرلك شي تاكله ؟

سعود وهو ذاب من ملمس يدها الناعم:خايفه علي؟

قمر:اي خايفه ,اخاف تمرض وتخليني
.
سعود:والله ما بخليكي ابدا يا قمر,بتعرفي ليش
.
قمر بخجل:ليش

.
سعود يمسك يدها ويحطها علي قلبه :عشاااااااان انتي حيرتي هذاااااااااااااااااااااااااااا ,حرام تقولي تخليني بعد ما هبلتي فيه
,
قمر ما قدرت تتكلم وسحبت يدها منه وسكت,وفجاااااااااااااااااااااه ضرب البرق والارض وانتشر صوت الرعد في المكان وقمر خافت
واترمت في حضن سعود ,الي انجن من حركتها ,وضل يضحك.
قمر تداركت نفسها وحاولت تقوم من حضنه لكنه سحبها ليه مره ثانيه وحاوط خصرها وكان جبهته في جبهتها ,وقال:اذا ناويه تهبلي فيني ليش
تبعدي ,يا ترحميني يا اما ما راح ارحمك ,
قمر تضحك بخجل :ابعد والله اذا ما بعدت بسوي فيك مثل ما هالولد سوي فيني

.
سعود ومعالم الضيق بدت علي وجهه :اذا جبتي طاري هالولد مره ثانيه ما بيكفيني ذبحه

قمر بخوف:اسفه سعود والله ما كان قصدي

سعود هدا في نفسه وقالها :روحي ارتاحي يا قمر اليوم وبكره اخرجي مع نوف عشان تشتري ملابس
.
قمر :ليش؟ما بيحتاج تتعب حالك .

سعود:بيعجبك هاللبس يعني الحين ؟

قمر تناظر نفسها وتلف وتقول :ايش فيه هاللبس اتعودت البس مثل هيك

سعود بغضب:كيف تلبسي مثل هيك , هنا في رجال في البيت واذا شافك حدا.............. .

قمر تحط يدها علي شفيفه :هوووس سعود انت ما تعرف شي ,اانا ما عمري كلمت حدا ولا كنت بخرج من البيت ,حتي الملابس اتعودتها تكون ضيقه علي ,لان اختي كانت بتعطيني ملابسها القديمه ,انا ما اتعودت اخرج اشتري شي او اختار شي(حست ان العباره خنقتها وما كان بدها تبكي مره ثانيه قدامه,عشان ما يدايق ) حاولت اخفاء دمعه نزلت علي خدها وسعود كان توه بيرفع راسها ليناظر عيونها ,شعر بقطره ماء بارده تهبط علي سطح يده ,وعرف انها دمعه غاليه من عيون قمر)..........حاول يرفع راسها ليمسح دموعها ,لكنها ابتعدت وكانت بتمشي ,لكن سعود وقفها ومسكها من يدها ,

سعود:قمر ناظريني ,انا ااسف والله ما كان قصدي اعصب

قمر بصوت حزين:لا طال عمرك ما في شي,اسفه ,عن اذنك
"وتوها بتمشي يمسكها سعود ويسحبها لصدره ويضمها حيل ,وهي من ضعفها وحزنها تبكي وتضمه اكثر "

قمر بصياح:ايهئ ايهئ ,اذا عملت شي غلط لا تغضب علي ,بدي ديما افتكرك الشخص الوحيد الي غرقني بحنانه ,ما بدياك تكون مثلهم ,انا اخاف والله ما كان قصدي اديقك ,واذا وجودي بالبيت راح يضايقك ,برجع لبيت اهلي انا كنت خدامه ليهم واعتقد هذا هو حالي .
وترفع راسها بعيونها الدامعه وتقوله :اسفه سعود ما كان قصدي بخلع البيجامه والبس عبائتي .

سعود وهو يلوم نفسه علي تسرعه :انا الي اسف يا قمر والله بس حسيت بالغيره .

قمر باستغراب:غيره ؟؟؟علي انا ؟

سعود :في حدا يكون عنده هالقمر وما يغير عليه
,
قمر بخجل ودلع :سعووووووود بيكفي والله استحي

سعود:احم احم ,اسمعي الحين اطلعي نامي ما بدي اتهور
.
قمر تقوم من حضنه وهي تضحك وتمسح عيونها مثل الاطفال :هههههههههههههه ابشر طال عمرك
.
."
"سعود توه بيتركها ويروح علي غرفته قبل ما يضعف ,لكنه يسمع صوتها الناعم ينادي اسمه "
قمر:سعووووووود
سعود بوله :يا لبي قلبه
قمر :لا تنسي تتلحف زين ,الجو برد وممكن تمرض.
سعود :لا تخافي نامي زين يا قمري , نوم الهناء يارب
.
"وتوجهت قمر الي غرفتها وتدعي ربها يدوم عليها سعود ويسامحها لو اخطات ,صلت ركعتين شكر وتوجهت لسريرها "

اما عند سعود فهو كمان ذهب لغرفته , وباله كله مع هالبنت الي ما بيعرف يتحكم في مشاعره وهو وياها .
[/size]


[size=32]"وفي صباح يوم جديد علي ابطالنا ,كانت الشمس ساطعه في السماء وخصوصا بعد تلك العاصفه التي جعلت الوان قوس القزح تنتشر في كل مكان في المملكه ,توجه رعد الي المستشفي بعد ان اضطر الي الكذب علي والده بسبب ملاك ,فهو لم يعد الي البيت منذ البارحه ,اخبره انه عند فيصل في المنزل واخبره انه مريض بعض الشئ ,لذلك لن يستطيع ان يبدا الدوام منذ اليوم"

"كان فيصل ورعد قلقين علي حاله ملاك , والاء كانت في حاله لا تحسد عليها لاجل صديقتها ,وصل رعد الي المستشفي ,ونزل من سيارته ,وعرف من الاستعلامات رقم غرفت ملاك,كان هذا في الصباح الباكر , لم يصل فيصل بعد , وكان ملاك موجودا في الغرفه .
واخترق صوته الرجولي المبحوح اذان رعد ,فقد كان يتناقش مع الدكتور بغضب "
دخلت ولم يلاحظني ملاك

ملاك :يا دكتور ما بيخصني ,بخرج الحين يعني بخرج الحين , ما عليك من شي انا الي بطلب اخرج.

الدكتور:يا استاذ اسمع الكلام ,نحنا ما بنقدر نصرحلك بالخرج الا بعد يومين , لانك تعبان حيل ,

ملاك بغضب:انا بعرف حال نفسي ,انا الحين بخير .

الدكتور:انت كنت بتموت من ازمه ربو , بتعرف يعني ايش ربو؟؟؟؟؟؟؟لازم ترتاح شوي والا ما راح يصير خير المره الجايه .

ملاك بقله حيله :انت خبرت فيصل شي عن الربو؟؟؟؟؟؟؟؟

الدكتور:اي هو يعرف كل شي

ملاك بعصبيه اكتر:والله ما بقعد هنا يوم واحد والا بخرج من غير ما حدا يشوفني , ولا تتحداني تراني اقدر اسوي اكتر من هيك بكتير.

قرر رعد ان يتدخل ليتعامل مع هذا الشخص العنيد.

رعد:اخرج يا دكتور دحين ,وبنتكلم بعدين

الدكتور:امرك طال عمرك

ملاك تناظره نظرات حقد ولوم وعتاب:انت ايش عم تسوي هون ؟

رعد:انا جيت اشوفك بخير ولا لا , انا ما بدي مصايب مع اهلي عشان واحد وجه فقر مثلك .

ملاك :اسمع يا استاذ رعد حدودك ما تتعداها انا مجرد عامل عند والدك ,اؤدي واجبي فقط ,غير ذلك انت لا تعرفني وانا لا اعرفك .

رعد وهو نفسه يخبره انه من قلبه قلقان وانه اسف لكن يكابر ويقول:زين ان كل واحد عارف درجته .
"ملاك تطالعه بنظره تحقير جعلته يغضب جداااااااااااااااا,"

رعد بغضب :انت خلي نظراتك لنفسك
ملاك سفهته وما ردت عليه .
لبست جاكيت جلد من ملابس فيصل بطريقه احترافيه لتغيييييييييظه , ولبست نظاره رايبون وكان شكلها خقاقققققققققق
(ههههههههههههههههههههههه بتهبل هالبنت والله (,.
قربت منه وهمست في اذنه ,

ملاك بهمس ذوب رعد:لا تلعب بالنار يا رعد يا ولد ابوك,لاني مو سهله مثل ما تعتقد ,الله في سماه ما برحمك اذا فكرت تاذيني , من الحين كل واحد يلزم حدود كلامه بعمله فقط لا غير.

رعد كان متصنم مكانه ما تحرك بسبب صوتها الي ذوبه وهو يقسم ان هالشخص ما بينفع يكون ولد .
وتخرج من باب الغرفه ,وقبل ما تخرج تقوله

ملاك :لمعلوماتك , ما راح اخبر ولدك بالي حصل او الي انت سويته , بعرف انك كذبت عليه من البدايه لتبرير غيبتي , لكن لا تفكر هذا حب فيك , تراي ابغضك من الاساس , لكن انا مو من الاشخاص الي يتركو غيرهم يجبلهم حقهم من الي مثل وجهك , وبروح اقعد عند فيصل ,مالك شاغله فيني غير الشركه وبيكون العمل علي اتم وجه وغير هيك لا تكلمني , ولا تتعب حالك لاني ما راح اتعب نفسي بالرد .

خرجت ملاك من الغرفه بكل ثقه , ومشيتها المغروره التي تهيئ حضورا معجبا , وكان رعد منصدم من هالمخلوق الي كل ما ضعف كل ما زادت قوته.
ما قدر يلحق عليه لانه ترك المستشفي بدون ما حدا يلاحظ,.

خرج رعد من المستشفي يبحث عنه بسيارته ,وجده يقف امام تاكسي ليركب ,اسرع ليوقفه ونزل من السياره وامسك يده ,

رعد:وين بتروح وانت ما تعرف المكان ؟
انا بضحكه سخريه :ههههههههه الي يسمعك تتكلم بهل الطريقه يقول مهتم ,وفررررررررررررر يا استااااااااااااااااااااااذ ,لا تخاف ما بجبلك مصايب , بعرف عنوان فيصل ,بدق عليه اذا طلب الامر , ما بحتاج مساعده من واحد مثلك

رعد بغضب :انت اتحشم والا والله ما بيصيرلك خير ,وبتتمني الموت قبل ما تشوف غضبي.
انا :والله ثم والله اذا ما بعدت عني الحين لاكلم والدك واخبره بكل السالفه ,وانت الي ما بيصيرلك خير , بعد عني

رعد ووصل حده مع هذا الشخص :سحبها من ايدها بالقوه وادخلها السياره .

ملاك :اتركني اتركني يا متوحش ايييييييييييش بدك مني والله بقتلك اذا ما تركتني اتركنييييييييييييييي
رعد قفل باب السياره وملاك ما قدرت تدخل ,وتوجه الي الشركه ..
,
,
,
,
,
[/size]


[size=32]وفي قصر ابو فيصل

"يرن هذا الشئ المزعج مره اخري ليعكر صفوه المكان , ولكن ايمكن ان يحمل خبرا جيدا من ناقله هذه المره ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟لنري "

كان ابو فيصل يتناول الافطار مع فيصل والاء والوالده ,
ورد ابو فيصل علي جواله


مازن :هلا عمي .

ابو فيصل :يا هلا بيك يا ولدي كيفك ؟

مازن :الحمدلله ,انت شلونك عمي عساك الخير يارب.

ابو فيصل :الله يبارك فيك يا ولدي

مازن :عمي كان بدي استاذن لجل اني اجي اطلب يد بنتك رسمي في البيت اذا ما في مانع ؟

ابو فيصل بفرح :تشرف يا ولدي بنتظرك في الليل .

ابو فيصل ويكلم الاء :الاء يابنتي تعالي جمبي بدي اقولك شي.

الاء بمرح:من عيوني يايبه

ابو فيصل بحنان :انتي بتعرفي انك كبرتي وصرتي عروس ,والحين في بنات بمثل عمرك متزوجين

الاء بخوف:اي يايبه بس انا مابي اتزوج

ابو فيصل :اسمعي يابنتي في رجال طلب يدك مني اليوم وانا موافق .

الاء والدموع اتجمعت في عيونها .:يايبا بس انا مابي

فيصل يتدخل :يا الاء ما بدك تعرفي منو هو الاول .

الاء بدموع :منو هو ؟

ابو فيصل :مازن صديق اخوك ,الرجال ما ينعاب يابنتي وعندك وقت تفكري لين الليل هو بيجي يتقدم رسمي , انا عطيته كلمه يا بنتي

الاء وهي توها مو مصدقه الي عم يصير ,لكنها بدون شعور تقول الي تشوفه يا يبا وتجري علي غرفتها وهي بتموت من الفرحه ,ودقت علي جوال ملاك ,الي كانت طبعا في سياره رعد .......
.
.
.
.
.
في السياره يرن جوال ملاك , وترد .
ملاك بصوت رجولي معصب :هلااااااااا الاء اسمعي ما بقددددددددددددددددددددد
وبصراخ :انتي من صدقك عم تحكي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مبرووووووووووك ملوكتي ,الله يتمم بخير يارب ,اي ضروري بحضر , انا توني محبوسه مع الوحش المخيف في سيارته , هالرئيس حقي , رعد ..........مثل ما بيقول

رعد ويناظرها بحده

ملاك :لا تقلقي حبيبتي بكون عندك بليل ما بتاخر .

ملاك :سلااااااااااااااام

وضاع فجاه كل العصبيه والعفس الذي كان بوجهها الناعم

رعد بتطفل :ايش بتريد اختك

ملاك :ولد عمك بيخطبها رسمي اليوم , كانت تبي اكون معها .

رعد بخبث :ااااااااي اكيد لازم نكون معها اكيد ولدي راح يكون موجود وانا بالمثل

ملاك بدها تقهره :بتعرف شي ,اانا توني بفكر اني اغير رايي , احس السالفه تخنق من اولها
رعد بغضب :انت يالملسون عندك لسانه بده القطع مو القص بس .,

ملاك بضحكه عذبته :ههههههههههههه والله بتعرف هاللسان ما يقدر عليه غير واذا قطعته بكتب لك روايات اسبك فيها وانشرها وتصير عالميه, صدقني ما راح اتعب

رعد استسلم من مجادله هذا الشخص الذي ليس من مجادلته اي رجا بالمره ,لم يرد ان يغضب لانه يعلم انه اذا غضب لن يقدر علي التحكم في اعصابه وهو لا يريد ايذائه فقد دخل المستشفي بسببه .
"توجهو الي الشركه وبدات ملاك في تعلم كيفيه اداره العمل ,وظلت مع رعد طوال اليوم ,ولم يتوقف جواله عن الرنين , ولكنه لم يجب ايا من المرات التي رن بها "
.
.
.
.
في الليل توجهنا انا ورعد الي القصر الكبير بعد ان فرض رعد سيطرته الكليه علي , في الحقيقه لم ارد ان ابتعد عن هذا الكائن المغرور , في كل مره اكون بقربه اشعر وكانني اولد من جديد ,اشعر اني فعلا انثي برغم رجولتي المصطنعه ,اعلم ان كلامي يبدو غريبا , بل غريب جدا , لكن عندما تكونو بجوار من تحبو , فالشعور بانكي انثي بقربه شئ حتمي كالشر لابد منه (هههههههههههههههههههههههه بعرف اني بتلكك لكن ما بقدر , كيف تقول لقلب لا تحب هالشخص البغيض وهو الي بيخليه يدق),,,,,,,كان ابو رعد ينتظرنا وكان يبدو علي رعد التعب والارهاق , فاعصاب رقبته كانت مشدوده .
لكني لم ارد ان اعيره اهتمام لكن غصب عني كانت نظراتي تلتفت اليه من حين الي اخر لتقلق قلبي المتالم لاجله ,
بالطبع بما ان مازن والده متوفي فابو رعد سوف يذهب معه بالطبع
.
.
.
.
اصر رعد علي ان اركب معه
وكان طوال الطريق يشعر بالتعب ,وكان هناك الكثير من العمل لم يتم انهائه ,لكننا تركناه لاجل مازن والاء
وصلنا امام القصر , وكان مازن لابس بدله سموكين سودا وبوكيه ورد احمر في يده , وكان معه بنت متلثمه , بالطبع توقعت ان هالبنت كانت سهر صديقته ,
توجهنا الي القصر واستاذنت من الاهل لاري اختي كما زعمت انا وفيصل
..
.
.
.
في غرفه الاء
كانت متوتره وتبكي من القلق ,بالطبع كان من الاكيد ان مازن لن يراها الا بعد الملكه ,دخلت وارتمت بحضني وضلت تبكي ,

الاء:ملاك خايفه مره والله ,
ملاك :لا تخافي حبيبتي ربنا يتمم الخير ان شاء الله ,
اتكلمنا شوي لين ما هدت وبعدها استاذنت منها لين ما ارجع لمجلس الرجال لانه ما ينفع بصير رجال مو رجال ههههههههههههههههههههههههههه
وانا كنت توني بخرج , كانت البنت المتلثمه داخله الغرفه ويا والده الاء ,سلمت علي الوالده وتوجهت للمجلس.
.
..
.
.
.
.
في مجلس الرجال

ابو رعد يتكلم :نحنا اليوم جايين يابو فيصصل طلبين يد بنتك لولدنا مازن واتمنا ما تردنا ,
ابو فيصل :والله هذه الساعه المباركه الولد ما ينعاب , انا موافق لكن اشاور البنت وارد عليكم
مازن يتكلم بسرعه :بيمديكم تسالوها الحين .
الرجال ضحكو عليه ورعد قال:ههههههههههههههه ليش مستعجل البنت ما بتطير
مازن بحزم :اسف عمي لكن انا بدي اعرف رايها الحين لجل نحدد الملكه ,
ابو فيصل بعد تفكير :خلاص يا ولدي , ما بنردك ويكلم فيصل : اذهب لاختك وخلينا نشوف رايها وربنا يقدم الخير ان شاء الله
ذهب فيصل وبعد عشر دقائق مضت علي مازن مثل السنوات الطويله التي لا تنقضي
رجع فيصل وهو وجهه معفس وهو يقول
انا اسف يا رجال لكنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
.
.
.
.
.
.
[/size]



جميلةٌ هي تلك الأشياء التي تأتي لنا صدفة دون أن نسعى 

ورائها أو ننتظرها – لم أكن أنتظرك أبداً ولم يخيّـل لي بأنّي

سوفَ أعرفك ذاتَ يوم كيف وأصبحتَ جزأ ً لا يتجزأ من حياتي 

لقاءنا الأول لازال ماثلاً أمامي الدهشةُ الأولى الرعشةُ الأولى 

التي صاحبتنا تلك اللحظات ..
 




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط
avatar

christmas day♥evanesce
عدد المساهمات : 171
نقاط : 1425
تاريخ التسجيل : 17/11/2014
العمر : 19
الموقع : http://crazylovelykorea.roo7.biz/profile?mode=editprofile&page_profil=informations

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الجمعة أغسطس 28, 2015 6:35 am

[size=32]
البارت الثامن عشر :

"انا,انا كائن ضعيف ضاع في زمان المزله , انا شخص لا يعلم من هو , انا انتمي الي المجهول والغير المعلوم , انا شخص مفتقر للامان , ااطلب كثيرا حينما اتمني ان يكون بجواري شخص يشعرني بالامان ؟ااطلب كثيرا عندما اتمني ان اشعر بالدفئ يغمرني في ليله بارده المشاعر ؟...........اتعلمون شيئا ؟
هل سبق وان تمني احدكم وجود شخص بجانبه ايا كان من هو , مجرد شخص يحتضنك عندما تحتاج فعلا الا الامان , يخبرك انه لن يتركك ابدا مهما حصل , لن يدع احدا يؤذيك , والاهم ,شخصا يخبرك بان الشياء يمكن ان تتحسن بالصبر , فمهما خيلت لك الكوارث ان الاحداث الوقته سوداء اللون , يكون هناك شخصا بجانبك ليكون هو البقعه البيضاء في حياتك , تشعر انك مختبئ في قلعه حنانه التي تحميك من غدر القسوه الذي لا يرحم القوي قبل الضعيف , اكاد ان اسقط من الضعف برغم قوتي الظاهره , اخاف , نعم اخاف , اخاف ان انتهي وحيده , اسبق ان شعرتم ان هناك ثقب في قلبكم من شده الالم؟اسبق ان احسستم ان قلبكم قد تمزق من قبل شخص انتزعه بيديه ثم قطعه باصابعه الحاده امام عينيك ليزيد روحك الما,اشعر بكل هذا ولكني لن استسلم , فرحمه الله تسع كل شئ , من انا وما انا ؟اعتقد اني لا اعلم , لكني اعتقد انه طالما اتنفس , سيكون دائما هناك امل ليرد الالم"
.
.
.
.
.
ذهب فيصل وبعد عشر دقائق مضت علي مازن مثل السنوات الطويله التي لا تنقضي
رجع فيصل وهو وجهه معفس وهو يقول
انا اسف يا رجال لكنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
(سكت قليلا ليضيف بعض الاثاره )..............
واخيرا نطق
فيصل :احب اقولك يا مازن انها للاسف وافقت

مازن اطلق تنهيده :والله كنت راح اقتلك يا فيصل

فيصل :ههههههههههههههههههههههههههههه مالت عليك هذا وانا صديقك

ابو فيصل :مبروك يا ولدي

ابو رعد :منك المال ومنها العيال يا مازن
,
مازن:الله يبارك فيك , الحين اطلب يا عمي ما بتريد

ابو فيصل :والله يا ولدي نحنا بنشتري رجال في الاول
.
ابو رعد :حياك الله يا ابو فيصل والله

مازن :مشكور يا عمي لكن كل شي بتريده انا موافق عليه لكن عندي شرط واحد ما في غيره
.
ابو فيصل :ايش هو يا ولدي ؟

مازن :بدي الملكه تكون الاسبوع الجاي
,
ابو فيصل وابو رعد : لكن يا ولدي ,,,,,,,,,,,البنت يمدها تتجهز

مازن :نحنا بنملك بس الحين , وبعد هيك بتتجهز مثل ما بدها
.
ابو فيصل :اتفقنا يا ولدي دام الله المعروف بيناتنا يا ولدي.

مازن :ان شاء الله يا عمي ,
.
.
تكلم فيصل اخيرا وقال :وانا يا ابو رعد بدي اطلب يد بنتك نوف علي سنه الله ورسوله واتمني ما تردني

ابو رعد بفرح:والله يا ولدي هذه الساعه المباركه , انا موافق واذا اخذنا راي البنت وكان الموافقه , تكون ملكتهم مع بعض ان شاء الله , لكن انا بخبر البنت ويصير خير ان شاء الله

فيصل :مشكووووووووووور يا عمي ما تقصر
.
.
.
.
"بشر ابو فيصل الاء ,وكانت مبسوطه حيل , برغم قلقها الا انها راح تكون مع الشخص الي امنته علي نفسها , وهو فقط لا غير , بعرف انكم تتسائلون علي رعد ايش جراله وهو تعبان , وساكت ما اتكلم .............رعد الصداع اشتد عليه ولكنه اعتقد ان هذا ارهاق ...........بعد فتره من الزمن لم تكن طويله ذهب الجميع الي القصور الواسعه , وبالطبع ملاك كانت مع رعد الذي لم يتركها ابدااااااااا , وكانت تتالم لرؤيه ملامح الالم في وجهه الوسيم الذي لطالما جعلها تفقد السيطره علي مشاعرها الجياشه."
.
.
.
.
[/size]



[size=32]في قصر ابو رعد

"اشرقت شمس صباحي التي لا تغفل , فانا لا كاد افارقها , لا استطيع النوم , كل يوم استيقظ علي هذا الحلم المزعج , الذي يوقظني باكيه , كم اكره هذا الحلم , لا اعلم ما هذا , لا اعلم ما هو هذا الاحساس , لكني اقسم انه مخيف لدرجه انني يمكن ان اتمني ان لا انام ابدا , تحممت , ثم صليت , وارتديت بنطلون جينز اسود وتيشيرت ابيض وجاكت جلد اسود اعطاهم لي فيصل , بعد ان حاولت ان اخفي تقاسيم جسدي , وضعت الشعر المستعار , والشارب والسكسوكه , ونظاره الشمس الرايبون , وخرجت وتوجهت الي القصر حتي اذهب مع فيصل الي الشركه ,دخلت وكان وقت الافطار ,تناولت وجبه الافطار وانا الاحظ غياب رعد عن الطاوله , وعندما سالت اخبرتني الوالده انه خرج من الصباح الباكر , غريب جدااااااااا هذا الشخص , يشبه البحر , لا يمكن ابدا التنبئ بافعاله مهما كانت تصرفاته القريبه , فقد كان هادئا جدا معي في نهايه اليوم ,ولكني طلبت من ناصر ان يوصلني الي الشركه بدل من رعد , وتوجهنا الي الشركه بعد ان انهينا الافطار"
.
.
.
.
...
.
.
.
.
اما نرجع لقصر ابو رعد

"كانت نوف جالسه بببيجامتها الورديه وكانت تخبر والدها عن بدايه الدراسه بعد اسبوعين من اليوم "

انتهز ابو رعد الفرصه :يا بنتي بتعرفي انك كبرتي وصرتي عروس , والي بعمرك اتزوجو ,
نوف بزعل :اااااااافااااااااا يابا توني 21 سنه , بدك تخلص مني الحين ؟
ابو رعد بحب :لا يا بنتي لكن فيصل ولد صديقي محم طلب يدك مني وانا وافقت , فيصل رجال والنعم فيه , شايل شركه ابوه , وصديق اخوك وانتي بتعرفي رعد زين
ام نوف بفرح :والله فرحتني يا ابو رعد الله يتمم بخير ,,,,,,,,وايش رايك يا نوووووووووف.
نوف وهي في حاله صدمه من الفرحه ومن الخبر ومن كل شي وما حاسه باي شي حولها :يايبا موافقه
"ثم استوعبت قنبله الفرحه التي فجرتها في ارجاء المنزل ,وفرح ابو رعد وام رعد جداااااااااااااا بهالخبر وخبرها "

ابو رعد :الحين يا بنتي بكلم الرجال وبقوله موافقتك لكن الملكه راح تكون بعد اسبوع ,يمدك تتجهزي
نوف بصرخه :اييييييييييييييييييييش بعد اسبوووع .؟انا حتي ما بيكفيني اجيب الفستان من مصممي في لندن .
ابو رعد :لا تقلقي يا بنتي كل الي بتريدينه بيصير , لكن ااانا عطيت الرجال كلمه ,
نوف بتفهم وفرح من قلبها وخجل:خلاص يايبه الي تشوفه
ابو رعد حب راس بنته وباركلها ,
واتصل علي فيصل وخبره بالموافقه وان الملكه بتكون مع ملكه مازن ,,,,,,,,,,,,,,,,,,
,
.
.
.
.
.
.
الحين نرجع لرعد في الشركه

عند رعد
"ما بعرف بحس بتعب حييييييييل ,الصداع راح يفرتك راسي من الوجع , راسي تعورني , ما راضي يروح بحس اني بموت من الوجع , مو شايف قدامي,حتي ندي من هاليوم المشؤم وانا ما سويت لها شي , بس لاني كنت غيران , (في الحقيقه ان رعد لم يشعر باي نوع من انواع الغيره , لكنه شعوره بالرفض للتعدي علي ممتلكاته الخاصه ,وندي تعتبر في هذا الوقت حبيبته ,اكرررررررررررررررررررررهاااااااااا),,,,,,,,,,,,,, ,وملاك الحين يعصب لاني تركته وما اخذته معي "

ما في ثواني الا بدخلتي باب مكتبه وكان حاطط راسه بين كفوفه , وكان باين عليه التعب , تناسيت كل شي وقربت منه

انا وبصوت خافت :رعد
.
رعد يرفع عيونه وكانو لونهم احمرررر وعروقه مبينه انها مشدوده من الصداع :اسف ملاك خرجت الصبح كنت بخلص الشغل وحدي ما انتظرتك لاني تعبان شوي.
انا بحنان :لا تعتذر ناصر وصلني للشركه
.
رعد وما بيعرف ليش حس بالغضب :انت كيف تيجي مع ناصر وحدك ,انت مساعدي انا انااااااااااااا بتفهم , لا تروح مع حدا غيري (هههههههههههههههههههههههه فدييييييييييته يا ناااااااااااااااس غيرااااااااان
(
انا وعلي وجهي مليون علامه استفهام :لا تعصب يا رعد حاضر لكن الحين قوم ارتاح شوي , ارجع البيت وانا بخلص الشغل وبرجع

رعد :لا ما بتركك لحالك ما بتقدر تخلص كل هالشغل
.
انا :لا تحاتي انت ارتاح شوي الحين وانا بخلص الي اقدر عليه وكامل بيساعدني ,واذا احتجت لشي بسالك
.
رعد بتفكير:انزين ,لا تتاخر وكلم السواق ياخدك بعد ما تخلص
.
انا بناديه بصوتي الانثوي :رعددددد

رعد الي اعتقد انه يهذي من صوتي الناعم المبحوح :هاااااه.؟

انا وانا استجمع قواي لاخفي ضعفي وخوفي :دير بالك علي حالك واذا احتجت شي دق علي
.
رعد :وانا ايش بحتاج من ابن فقر مثلك يا وجه النحس
.............
انا وفي الحقيقه لم تجرحني كلماته لانني احسست انه يخفي توتره ",
بل وانه حتي مريض جدا ,حاولت العمل ولكني لم استطع ان اركز في شئ بشكل كامل بسبب قلقي عليه "
قررت اتصل بيه واشوف هل هو بخير او لا لاني شعرت بنغزه في قلبي تنبؤني بانه ليس بخير .
.
.
.
.
[/size]
[size=32]عند رعد

"ركبت السياره لكن كنت راح اسوي حادث ما كنت قادر اسوق السياره ,كنت حاسس اني بيغمي علي من الصداع , تذكرت الفيلا حقي الي بعد الشركه بشوي ,كان ابوي بيروحها وقت ما كان بيبات في الشركه من الشغل,ذهب الي الفيلا ,خرجت من السياره وانا ما بقدر اقف , اتمايل وكانني بطيح ,دخلت الفيلا بصعوبه , رميت جسدي المرهق علي الكنبه , وشعرت ان الالم قد ازداد ,اتصلت بندي ولكنها لم تجيب من اول مره ,واخيرا ردت






وقالت من غير حتي ما تسمعه
ندي :اسمع يا رعد ,تراك مصختها علاخر , مو انا الي اتعامل بهالطريقه , واتصل فيك وما تهتم فيني , ما بدي اعرفك بعد اليوم ,
رعد بصوت مبين انه تعبان :انا تعبااااااااااااااااااااااااااان يا ندي
ندي وبدون اهتمام واضح :ما بيخصني يا استاذ بااااااااااااااااااااي

كان رعد معصب لكن جسده خانه واخذت الدنيا تدور من حوله , حاول ان يتصل باقرب شخص الي الفيلا
ملاك
لكنه وجده يتصل قبل ان يتصل به

ملاك :رعد
رعد بتعب :ملاااااااااك .
ملاك بخرعه :ايييييش فيك يا رعد
رعد وهو خلاص مو قادر :انا تعبان يا ملااااااااااك الحق علي .
ملاك :وينك فييييييييه الحين انت وينك .لحقت توصل القصر
رعد :لا لا يا ملاك انا في الفيلا بعد الشركه بشوي ما قدرت اسوق,ملاك بيكفي تعال
ملاك :ح حااااضر يا رعد عطني العنوان
رعد قالها العنوان والهاتف وقع منه وووقع هو كمان علي الارض.
.
.
.
.
.
.
فقد وعيه وتساقط مثل الورقه التي تسقط علي الارض
اما ملاك فكانت بتموت من الرعب , استقلت تاكسي وعطيته العنوان , ودخلت الفيلا وهي بتجري من الفزع والخوف علي حبيبها المتعجرف الذي لم تتحمل رؤيته يتالم .

دخلت ملاك الفيلا ووجدته علي الارض يصدر اصوات تاوه متالمه ,جرت نحوه وقالت

ملاك بخوف :رعد رعد شفيييييييييك ؟
رعد وهو مو قادر يتكلم :مساج يا ملاك سويلي مساج الصداع , ما بيرحمني ااااااااااااااااااااااااااااااه.
ملاك تحاول تسنده عشان يقوم للسرير , الي حتي ما بتعرف وينه ,وجدت غرفه كبيره في الدور الاول من الفيلا
,كان رعد تقيل وعرض لذلك حطت يده علي كتفها وكان فعلا مو قادر يتحرك وهي وجهها صار احمر من قربه , وهي للحين مو مصدقه انها بين يدينه
نيمته علي السرير ولحفته ,
بعدها خرجت للمطبخ وصبت كوب عصير من الثلاجه ,وطلعت بندول من حقيبتها السريه , ودخلت الغرفه ,وكان مكشر ووجه معفس من الالم ,
قربت منه وشربته العصير بيدها , عطته البندول , وهي اصابعها تلامس اطراف شفيفه الناعمه وهو مو حاسس بشي من الالم غير ملمس يدي الناعمه ,,,,,,,,,
بعدها
رعد :ملاك مساااااج الله يخليك بعرف اااااااااااااه
انا ما قدرت اشوفه يتالم وبرغم خجلي :قربت منه وضعت راسه علي رجولي وضليت اسويله مساج لين ما يدي عورتني ,واصابها التشنج البسيط ,لكن كنت بضغط علي نفسي لين ما حسيت انه اعصابه ارتخت وانفاسه انتظمت , خرجت من الغرفه سويتله اكل لين اما يقوم ياكله , ومن التعب نمت علي الارض جنب سريره ,وطبعااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا بتعرفو ايش بيحصل اما بناااااااااااااااااااام , وم لا يخلو من الكوابييس,,,,,,,,كنت اشعر بانني اختنق هذه المره , واخذت اصرخ وابكي , واقول ابتعد ارجوك ابتعد عني , واستيقظت من النوم وانا اجد نفسي علي سرير وانا اتذكر انني كنت نائمه علي الارض , كدت ان اختنق من الحلم , خلعت الشعر المستعار عندما تاكدت ان رعد ليس هنا , وانا كنت خائفه ومتعبه من الحلم فلم التفت من حولي ,انساب شعري بحريه واخذت اقرا القرءان حتي هدات من جديد ,ثم تداركت نفسي اخيرا وارتديت الشعر المستعار مره اخري قبل ان يعود رعد (ههههههههههههههههه هيهااااااااااااااااااااااااااااااااااااات)........ ...
.
.
.
.
عند رعد
"صحيت من النوم وانا بحس اني ارتحت حيييييييييل , وتذكرت ايش حصل وكيف ملاك ساعدني , وتذكرت ندي الي راح تشوف مني ايام بسواد الليل راح اربيها , شكلها ما بتعرف منو انا , لكن لحظه , وينه هالفتي , ليكون تركني وانا مريض مثل ندي الخاينه , كنت توي بقوم من السرير ولقيته نايم علي الارض وكان مكوم جسمه من البرد , حززززززز في قلبي شكله , شلته بين يديني وانا بحس ان قلبي راح يطلع من مكانه من كثر ما يدق ,يااااااااااااربي انا كيف احس هالاحساس مع ولد مثلي ,يالله اهديني ,لحفته وخرجت برا الغرفه , دخلت المطبخ لاني كنت عطش,شربت ماي وتوني بخرج , شميت رائحه طعام , ملاك سواله اكل , هههههههههههه والله هالرجال سالفه ,يا تري ايش طعمه , وتناول الطعام بكل شهيه وكان لذيييييذ مره , توه بيشيل الاطباق , الا وسمع صوت صراخ من غرفه ملاك , وبكي , ترك الاشياء وجري بسرعه لغرفه ملاك وكان الباب شبه مفتوح ,لكن هي ما لاحظت وانصدددددددددددددددددددددددددم اما شاف ملاك تخلع الشعر المستعار حقها , وترميه علي السرير وتبكي من قلب , وتقول اتركني وكان تنفسها سريع جدا , كانها كانت تجري ............."


"انا اكيد عم احلم مو هيك , ملاك يكون ملاك البنت الي انا شفتها في لوس انجلوس.
انا شلون تفوت علي هالشغله وانا بعرف طوله لسانها , وقابلتها من قبل ,لكني كنت حاسس اني شفتها قبل هيك , بس هي ليش متمسكه في هالتنكر , انا لازم اعرف كل شي والا ما راح اخلي هاليوم يعدي علي خير ابداااااااااا,ولكن لحظه يالله انا كيف تركت هالملاك في البرد كل هالوقت , واعتقد هذا بيفسر احساسي ومشاعري بقربه , الحمدلله يارب اني ما انهبلت بسبب هالبنت ."

دخل الغرفه وبصوت حازم :ملااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااااك
,
,
,
,,
,
,
,
,
,
,

بتعرفوووووووووووووووووو بكمل البارت الجااااااااااااااااااااااااااااي انتظروووووووووووووووووني
ملاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااك اوقعت نفسها في موقف لا تحسد عليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييه
لازم تستنو البارت الجاي عشان تعرفو ايش راح يسوي رعد ويا ملاك وندي وايش دور الاشرار في القصه , وسعود وقمر وسلمي وابوها هل راح يتركوهم في حالهم ولا راح ترجع قمر لاهلها ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,انتظروني في البارت القادم
احبكــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ م
[/size]


جميلةٌ هي تلك الأشياء التي تأتي لنا صدفة دون أن نسعى 

ورائها أو ننتظرها – لم أكن أنتظرك أبداً ولم يخيّـل لي بأنّي

سوفَ أعرفك ذاتَ يوم كيف وأصبحتَ جزأ ً لا يتجزأ من حياتي 

لقاءنا الأول لازال ماثلاً أمامي الدهشةُ الأولى الرعشةُ الأولى 

التي صاحبتنا تلك اللحظات ..
 




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط
avatar

christmas day♥evanesce
عدد المساهمات : 171
نقاط : 1425
تاريخ التسجيل : 17/11/2014
العمر : 19
الموقع : http://crazylovelykorea.roo7.biz/profile?mode=editprofile&page_profil=informations

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الجمعة أغسطس 28, 2015 6:38 am

مرحبا بنات كتبت هذه  البارتات عشانكم يا حبوباتي [b]Jb got7 و
[/b]
اميرة يونغ سينغ بحبكم كثير و كل ثلات ايام انزل ثلاث بارتات


جميلةٌ هي تلك الأشياء التي تأتي لنا صدفة دون أن نسعى 

ورائها أو ننتظرها – لم أكن أنتظرك أبداً ولم يخيّـل لي بأنّي

سوفَ أعرفك ذاتَ يوم كيف وأصبحتَ جزأ ً لا يتجزأ من حياتي 

لقاءنا الأول لازال ماثلاً أمامي الدهشةُ الأولى الرعشةُ الأولى 

التي صاحبتنا تلك اللحظات ..
 




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اميرة يونغ سينغ
كوري لطيف
كوري لطيف
avatar

All songs members SS501 ♪♪
عدد المساهمات : 344
نقاط : 1664
تاريخ التسجيل : 09/02/2015
العمر : 18
الموقع : In the heart of Young Saeng ♥♥♥♥♥♥

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الجمعة أغسطس 28, 2015 6:53 pm

واوووو 

البارتين اكثير بيجننو شكرا اوني على تكملة الرواية واكيد راح انتضر البارت 19 احر من الجمر لا تتخري


فايتنغ اوني



حبني لاحبك حتى تستطيع دموعي الهامرة
ان تلامس قلبك حبني لاحبك حتى 
تستطيع روحي الهاوية ان تلامس 
روحك ساحبك بلرغم من الالم 
اكثر واكثر ساحبك واحبك بلرغم
من الالم والندبة التي تركتها 
في قلبي


[center]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy lee
كوري نشيط
كوري نشيط
avatar

christmas day♥evanesce
عدد المساهمات : 171
نقاط : 1425
تاريخ التسجيل : 17/11/2014
العمر : 19
الموقع : http://crazylovelykorea.roo7.biz/profile?mode=editprofile&page_profil=informations

مُساهمةموضوع: رد: رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان   الأحد أغسطس 30, 2015 6:34 am

شكرا دونغ سانغ [b]اميرة يونغ سينغ[/b]


جميلةٌ هي تلك الأشياء التي تأتي لنا صدفة دون أن نسعى 

ورائها أو ننتظرها – لم أكن أنتظرك أبداً ولم يخيّـل لي بأنّي

سوفَ أعرفك ذاتَ يوم كيف وأصبحتَ جزأ ً لا يتجزأ من حياتي 

لقاءنا الأول لازال ماثلاً أمامي الدهشةُ الأولى الرعشةُ الأولى 

التي صاحبتنا تلك اللحظات ..
 




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية جديدة ذكريات علي حافه النسيان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كورياآ جنون :: تسلية :: قصص وروايات-
انتقل الى: